الرئيسية / مقالات / مدارسنا والأمطار

مدارسنا والأمطار

- مرفق مقطع فيديو وصور
مجدي العسيري

بسمه تعالى

هطلت الأمطار على محافظة القطيف كما بقية المناطق في مملكتنا الحبيبة، فماذا بعد الأمطار ؟؟؟

في كل بقاع الدنيا ينتظرون المطر ليسعد الجميع أما عندنا فصرنا نخاف منه ليس كرهاً و إنما خوفاً لما يصاحبه من تبعات على جميع الأصعدة .

فهذه المدارس قد غرقت و مداخلها قد أغلقت و شوارعنا تحولت لبحيرات و حفر للموت و الخراب ، أتذكر عندما كنا صغاراً كيف كنا نخرج للشوارع عند هطول المطر لنلعب و نمرح و نتحسس قطرات المطر على وجوهنا و لم يكن أهلنا يمنعوننا من تلك المتعة ، أما الآن فهل لازلنا قادرين على أن نسمح لأبنائنا بالخروج أو اللعب ؟ أو هل لازلنا قادرين على السماح لهم بالذهاب لمدارسهم و نحن مطمئنون عليهم بأنهم في مكان آمن.
مجرد أسئلة حائرة ؟؟!!

مرفق لكم صورة حديثة لمثال على مدارسنا.
مع التحية لمن يهمه الأمر .

شاهد مقطع الفيدو لإحدى المدارس بالضغط هنا أو عبر الرابط التالي:

2 تعليقان

  1. ابراهيم عبيد

    اين عمال النظافه يابلدية القديح بس كلام بدون فعل نرجو من المسؤلين التحرك واخبار الجهااات العليا الى متى السكوووت كرهتونا في هاالبلد نبي ناس تتكلم عن عمال البلديه ارجو من القديح 24 نشر الخبروشكرالكم

  2. ابراهيم عبيد

    بس المدارس وين الشوارع مليانه ماي والدنيا فاطسه ماشفنا احد مسؤؤل يتحرك شوارع البلده والدواعيس مليانه ماي واوصاخ النفايات مجمعه ولافي عشرة عمال يشفطو الماي زي قبل عشر سنوات والله يكرمكم عمال النظافه اللي حق البلديه اثنين بس لاشغل ولامشغله وينكم يااولاد الديره ماشفنا احد منكم تكلم سو ضجه كان احد مسؤؤؤل يفتح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open