الرئيسية / مقالات / كان ولدي عبد الله ينزفُ دماً ،،، من المسؤول؟

كان ولدي عبد الله ينزفُ دماً ،،، من المسؤول؟

مفيدة اللويف

خلاص يكفي لاتضربوني!!! هذا فقط ما كرره ابني عبد الله بعد تعرضه يوم الأمس للإعتداء البشع من ستة أولاد عديمي التربية خلف المدرسة الثانوية بالقديح ، بعد خروج عبد الله من المدرسة تفاجأ بمجموعة من الأولاد وقد حاوطوه من كل جهة و استمروا بضربه بأقوى ماعندهم وبكل حقد حتى كسروا انفه و تورم كتفه و اجزاء من رأسه بسبب كثرة و قوة الضربات التي تعرض لها من تلك المجموعة.

للأسف عبد الله لم يشتكِ لي مسبقاً من هؤلاء الطلاب و لم ينقل لي ماحصل حيث انهم كانوا مستمرين بالسخرية منه بشكل شبه يومي و بكل وقاحة يتعرضون له داخل الفصل حتى مع وجود الأساتذة ، وبالرغم من أن عبد الله دخل المدرسة حديثا قبل شهر فقط حيث كان يدرس قبل ذلك في بريطانيا والتحق بالمدرسة بعد عودتنا لأرض الوطن مباشرة ، لم يكن ولدي ليخبرني بموضوع الإعتداء خوفاً من هذه الفئة المتنمرة لولا أن أحد الطلاب المارة أخبر امه بالإعتداء على ولدي و لحسن الحظ أن الأم كانت معي في أحد القروبات بالواتس أب فتواصلت معي مباشرة على الخاص حتى تطمئن على ولدي ، حينها لم اكن اعلم بأن الموضوع بهذا السوء وحتى بعد ان وصل ولدي للبيت فقد كان يتألم و لكنه كان صبوراً جداً و هادئاً ولم يشتكِ ابدا لأنه لايريد إخافتي، و لكنني اخبرت والده فوراً حتى يذهب معه للمستشفى و نطمئن عليه و طلبت منه بأن يتوجه الى الشرطة ليبلغ عن هؤولاء الأولاد حتى نضمن سلامة ابني مما سببوه لإبني عديمي الأخلاق حيث ظل ينزف دماً و ألماً.

الأعظم وحشية هو تصويرهم لمقطع فيديو حيث التقطه أحدهم وبإتفاقٍ مُسبَق و ولدي يُضرَب و يتألم وهم يضحكون و يتفاخرون بذلك و بكل جرأة يرسلونه لقروب الفصل ليخيفوا بقية الأولاد ، أهذه تربية!!؟لا اسمح لأحدٍ بأن يدافع عن أهلهم فهؤلاء للأسف لم يتربوا على الوجه الصحيح فأين أهاليهم حين أصبح ولدي تحت قبضتهم وهم يفترسونه كما الذئاب!! لن يرضى أحد منهم على ابنه ولو كان مكاننا لما سكت عن حقه مهما كان ، تواصلت معي في الليلة الماضية احدى الأمهات لتطمئن على ولدي و تعتذر عما حصل ولكن هل هذا الإعتذار سيعيد لي ابني لو لاسمح الله قُتِل تحت ايديهم؟ و لو فقدَ ابني عينيه أو تُلِفَت خلايا دماغه من وحشيتهم لاقدر الله فمن سيعيدُ له عافيته حينها؟

4 تعليقات

  1. ابراهيم عبيد

    لوهم رجال ماتكاثرو عليه نطالب الجهااات المعنيه تطبيق اقصى العقوبه عليهم والتشيهر بهم ليكونو عبره لغيهم

  2. احمد المطاوعة

    الله ينتقم منهم
    اوافق رأي اخي إبراهيم لو هم رجال لما تكاثرو عليه

  3. اتمنى الجهات الحكومية تطبق أقصى العقوبات وتجعلهم عبرة لامثالهم الكثيرين في بلدتنا

  4. ابراهيم علي عبدالله

    كثير من طلاب مدرسة القديح الثانوية يعملون مشاكل من سرعه وتفحيط وصدام نرجو أن ترجع الدوريات الأمنية في البلد القديح للجبنا أصحاب المشاكل شاكرين لكم حسن تعاونكم معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open