الرئيسية / مقالات / أعيدوني للحياة

أعيدوني للحياة

حسن الجنبي

التراث هو الحاضنة التاريخية للشعوب ومن هنا فان الحفاظ على التراث يعتبر من أولى الأولويات على الإطلاق و هو ضرورة أساسية للشعوب التي تسعى لتحقيق ذاتها الحضارية ومصدر مهم من مصادر المعلومات وأهميته تكمن أيضاً بإعطاء الإحساس بالإشباع العاطفي عن طريق الشعور بجمالية الماضي لأن التراث يربط الماضي بالحاضر.
وهذا بالفعل ما أحسست به البارحة عند وقوفي ومشاهدتي العين التي طالما جسدت لنا حلاوة الذكريات والمواقف الجميلة التي مررنا بها أيام الطفولة حتى تنفست أشيئاً جميلة من عبق الماضي والذي بقي عالقاً بنا رغم الزمن.

رأيت عين الغرة البارحة تقوم بثورة وشعارها من فضلكم أعيدوني للحياة فلقد سقيت أرضكم ونخيلكم وبساتينكم وشاركتكم أفراحكم وعرسكم ورسمت الفرحة والبسمة عليكم وضممتكم في قلبي فكنتم مقصدي وملاذي الى أن جار الزمان علي ودفنتوني حية تنبض بالحياة وتخبركم بتراث حاضركم وماضيكم … فهل هذا جزائي وقدري عندكم !!

نعم من فات قديمه تاه ومن لم يعتمد على ماضيه لم يستطيع أن يبني مستقبله
أرجوكم أرجوكم أعيدوني للحياة فأنا موروث الشعوب من الأجيال السابقة من آباء وأجداد

تعليق واحد

  1. حسين بن احمد بن محمد الكريكيش

    احسنت اخي العزيز حسن بالفعل لها ماضي جميل وشاركة الكبير والصغير في افراحهم وستفاد منها الجميع ويالها من ايام مضت وكل شي وان طال زمانه فمسيره للاندثار وخاصة إذا ترك بدون الحفاظ والاهتمام واليوم نشد تجدد امجاد ماضي جميل يصرخ وينادي بس المشكله وجود العقبات في ذلك المكان بسبب الاعمار وضيق المكان فإن قرر أن تعاد نطلب من هيئه السياحه والاثار أن تجعل المكان مغلق وأمن اي تعمل عليه غرفه لتحافظ عليه وعلى سلامة الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open