الرئيسية / مقالات / ادميتم قلبها

ادميتم قلبها

عبدالله العبيدي

سألتني طفلتي لماذا الصراخ والعويل من جميع شرائح المجتمع مثقفي وكتاب (رجال. نساء ) والبقية الباقية. الذين ملئؤا وسائل التواصل الاجتماعي ضجيجاً عبر واتس اب. تويتر. سناب شات. وغيره من المواقع والشبكات العنكبوتية. تحدثني وعيناها مغرورقة بالدموع وقلبها النابض الصغير يتأوه بالالالم. حباً للقديح وأرضها واهلها.

ان من جرح مشاعر ابنتي اليوم هو انتم ايها الكتاب الذين كتبتم أنكم تتمنون اعادة عين الغرة للحياة وانها تاريخ وتراث. نعم ان المحافظة على التراث ضروري لايختلف عليه احد لكن كم تمنت ان ترا اقلامكم تجير لمصلحة تعليمها وراحتها اثناء تواجدها في المدرسة. في جميع مواقع التواصل الاجتماعي التي ترسل او تكتب عن معاناتها طوال العام بسبب حضورها قاعة الفصل المكتظة بالطالبات الذي يوجد به مايقارب 28 طالبة قد يزيد او ينقص او عندما تطلع على السلالم الى الدور الثالث وهي تحمل شنطة الدراسة وهي محملة بكتب الدراسة على ضهرها الصغير وعظامها اللينه لتحط رحالها فيه. او أثناء فترة الراحة (الفسحة) وقت تناولها وجبتها الصباحية مع زحام الطالبات الشديد اثناء الراحة وهي تعاني قد مرت على تلك المعاناة اجيال واجيال من الامهات والاخوات الذين درسوا قبلها ومازالت تتحمل . ومازال الحال يشكي المحال لعدم وجود مدارس حكومية لطالباتنا سوا مدرسة حكومية واحدة للمرحلة المتوسة فقط. تم انشائها مايقارب ل40 سنه مضت. ومدرستين مستأجرة تتكون من ثلاث ادوار يدرس بها مايقارب 400مائة طالبة من فلذات اكبادنا كلآ على حدة والمعاناة مازالت قائمة.

عذرآ احبتي عندما جرحتم مشاعر طفلتي الصغيرة التي لم تتحمل قسوتكم عليها اذآ تحملوني عندما اجرحكم ان مشاعركم التي لم تحس لمعاناة طفلتي التي بكت بدل الدموع دمآ. وانتم مازلتم مكانكم تراوحون. لم تجردوا قلمكم لتكتبوا. لمسولي لتعليم عن معاناة صغيرتي حيث تناسيتم انها ابنتكم ايضآ. ان ماتتمناه ابنتي هو رغبتها في الحصول على مكان ملائم لتكملة طريقها في التعليم لتخدم وطنها و مجتمعها في المستقبل عندما تصبح ذي شأن علمي.

اين كنتم لما اخرستم اقلامكم عن احلامها وكأن الامر سيان لديكم لقد ادميتم قلبها الصغير وانني اتمنى من وزير التعليم سعادة الدكتور احمد العيسى بأن يحقق لها امنيتها بأنشاء مجمع تعليمي متكامل من رياض اطفال والمرحلات الثلاث لبنات القديح انني واثق بانه سوف يتحقق في القريب العاجل لما توليه القيادة الرشيدة حفظها الله من اهتمام في كافة المجالات. وبجميع شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين حتى يعيشوا في اجواء تعليمية مناسبة.
والسلام

تعليق واحد

  1. ابو احمد احب الوطن

    ماشالله كلمات أكثر من رائعه سلمت يداك ليس غريب عليكم حب القديح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open