الرئيسية / محليات / “أخلاق البر” تفوز بقلادة الأمير محمد بن فهد في القاهرة

“أخلاق البر” تفوز بقلادة الأمير محمد بن فهد في القاهرة

زكية أبو الرحي - القديح 24

ضمن 9 دول عربيّة، وبحضور سفراء الدول العربية فاز اليوم 5 ديسمبر 2018 م مشروع مسابقة أخلاق البر، بقلادة سمو الأمير محمد بن فهد للأعمال التطوعية كأفضل عمل تطوعي على مستوى الوطن العربي في القاهرة، والتي نظمتها جامعة الدول العربية.‎

وقالت “خضراء المبارك” عضوة في مجلس بلدي القطيف ورئيس مجلس الإدارة لمسابقة سيدة جمال الأخلاق، أن القلادة وسام نفتخر فيه، وبمجرد أن سمعنا بفرصة التقديم على الجائزة انضممنا للتنافس، فكلنا ثقة بفوزنا منذ أن انطلقت مسابقة جمال الاخلاق في أول نسختها عام 2008، وكنا مؤمنون بأن مشروعنا هذا مشروع متميز ويحتاجه المجتمع لنشر القيم وترسيخها وتأصيل مفردات، وسلوكيات البر بالوالدين،
فسرنا في مشوار ترسيخ وجود المسابقة في المجتمع، وتمكنا عبر خبرة النسخ الأولى من بلورة اللوائح التنفيذية، والهيلكيات الإدارية.

وتابعت “المبارك” ضمن حديثها لـ “القديح 24″، أصبح للمسابقة أسم وجرس مميز لدى سماعه من قِبل أبناء وبنات المجتمع، فالمسابقة في فكرته جديدة ومجرد ذكرها تفتح مجالًا للنقاش وفِي النسخة الخامسة بدأنا مشوار الحمايات الفكرية في المملكة، وبعض دول العالم العربي وهكذا تم حماية الفكرة.

وأضافت فتحنا أيدينا وقلوبنا للتعاون مع الجهات المختلفة، ونحن الآن في بدايات مجهود لتشكيل فرق مشابهة في أي منطقة، أو بلدة تريد عمل مشروع مشابه ضمن آليات وضوابط نتفق عليها.

وبينت أن الجائزة القلادة وصلتهم وأن لم يفوزُ فمجرد ترشحوا للمجموعة الخمس هو فوز بحد ذاته، بل الترشح واستيفاء المتطلبات هو في حد ذاته مكسب للمسابقة.

وشكرت” المبارك” القائمين على إدارة القلادة، ولسمو الأمير محمد بن فهد – حفظه الله – لتبنيه المسابقة المتميزة، وكل التحية للأخوة والاخوات اللذين تقدموا للتنافس على القلادة، متمنيةً أن تكون تجربة كل منا في الجائزة دافع لتقديم الأفضل والأجمل في المستقبل، قائلاً: هكذا وعدنا أعضاء مجلس إدارة المسابقة وقت الترشح للقلادة، وهكذا تواعدوا أن نعمل بعد ظهور النتائج.

وأهدت” المبارك” الفوز للوطن أولا، ولجميع من شارك، وكانت له بصمة في المشروع، ولجميع من التحق بالمشروع من سيدات الأخلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open