الرئيسية / أخبار / تعليم القطيف يحتفي بمدارس “انطلاق”

تعليم القطيف يحتفي بمدارس “انطلاق”

محمد آل عبد الباقي - تعليم القطيف - تصوير : سامي آل مرزوق و صلاح العبادي

رعى مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط احتفالية تكريم المشاركين في تطبيق المشروع الوزاري ( انطلاق ) لتعزيز مهارات القراءة والكتابة لدى طلاب الصفوف الأولية بالمدارس الابتدائية بقطاع القطيف ، المقامة في الخيمة التعليمية بمبنى المكتب ، ضحى يوم الأربعاء ٢٧ / ٣ / ١٤٤٠ هـ بحضور المساعد للشؤون التعليمية علي بن عبدالله الشهري ، والمساعد للشؤون المدرسية عبدالله بن علي القرني ، ورئيس شعبة الصفوف الأولية بالمكتب المشرف التربوي عثمان بن عوضة السرحاني ، وقادة المدارس المطبقة للمشروع ، والمعلمين المطبقين له .

واستهل الاحتفالية الدكتور عصام بن خليل الدايح بكلمة له ، استعرض خلالها تجربة تطبيق مشروع انطلاق ، وسلط الضوء على أهدافه والنتائج المرجوة منه ، مبينا أهمية إتقان طلاب الصفوف الأولية مهارات القراءة والكتابة .
وفي كلمته ، أكد مدير تعليم القطيف على الآثار الإيجابية للمشروع ، منوها إلى جدوى هذه المبادرة في تعزيز مهارات القراءة والكتابة لدى طلاب الصفوف الأولية ، داعيا إلى استمرارية وتطوير هذا المشروع ، وتوسيع شريحة المستفيدين منه .

وبين عبد الكريم العليط أن المعايير التي نحتكم إليها في تقييم نجاحات هكذا مشاريع ، تتمحور حول جودة المخرجات ، التي تتضح جلية لدى الطلاب ، وقال إذا كان الطالب يجيد القراءة والكتابة ، فإنه يمتلك أهم مقومات النجاح والتفوق .
وأوضح العليط أننا بحاجة إلى أن ننمي الملكة اللغوية لدى أبنائنا وبناتنا ، وأن نطور فهمهم لدلالات ومفاهيم اللغة العربية ، وأن نرفع من رصيد الحصيلة اللغوية لديهم ، التي تشتمل على المترادفات والأضداد والاشتقاقات الصرفية .

وأكد العليط على أهمية تطوير اللغة العربية ، بما تحوي من مهارات القراءة والكتابة لدى النشء ؛ لما في ذلك من تأثيرات إستراتيجية على تعلمهم ، وخلق الاتجاهات التحصيلية والعلمية لديهم .
وقدم وافر شكره للقائمين على المشروع ، خاصا رئيس شعبة الصفوف الأولية عثمان السرحاني بذلك ، ومشرفي الشعبة ، والمدارس المطبقة ، والمدارس الضابطة ، والمعلمين المطبقين .

يذكر أن مشروع ( انطلاق ) كان من بنات أفكار المعلم سعيد بن سالم الزهراني ، الذي أطلق هذه المبادرة من مدرسة نجد الابتدائية بالهيئة الملكية بالجبيل ، ليتبنى هذه المبادرة مركز المبادرات النوعية بوزارة التعليم ، المؤسس سنة ١٤٣٧ هـ ، و يعتمد المدير العام للمركز الدكتور أحمد بن عبد الله بن قران الغامدي تطبيق هذا المشروع في المنطقة الشرقية ، في خمسين مدرسة ابتدائية مطبقة ، وخمسين أخرى ضابطة ، حظي قطاع القطيف بأربع مدارس مطبقة ، وأربع أخرى ضابطة ، خلال الفصل الدراسي الثاني ١٤٣٨ هـ / ١٤٣٩ هـ .

تكريم قادة المدارس المطبقة لمشروع انطلاق
١ _ قائد مدرسة حزم أم الساهك الابتدائية : راشد بن عبد الرحمن القحطاني .
٢ _ قائد مدرسة ضرار بن الأزور الابتدائية بصفوى : محمد بن صالح الجنبي .
٣ _ قائد مدرسة القطيف الأهلية الابتدائية : محمد بن يوسف اليوسف .
٤ _ قائد مدرسة ماس الأهلية الابتدائية بسيهات : عبدالله بن محمد العبد القادر .

تكريم المعلمين المطبقين لمشروع انطلاق
١_ حسين بن علي الأصيل _ مدرسة حزم أم الساهك الابتدائية .
٢ _ سعود بن نايف البقمي _ مدرسة حزم أم الساهك الابتدائية .
٣ _ سلمان بن علي آل داوود _ مدرسة ضرار بن الأزور الابتدائية .
٤ _ منير بن محمد القريش _ مدرسة ضرار بن الأزور الابتدائية .
٥ _ رائد بن أحمد القاضي _ مدرسة القطيف الأهلية الابتدائية .
٦ _ عصام بن خليل الدايح _ مدرسة القطيف الأهلية الابتدائية .
٧ _ عادل بن حليم عطا _ مدرسة ماس الأهلية الابتدائية .
٨ _ ياسر بن محمد الديب _ مدرسة ماس الأهلية الابتدائية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open