الرئيسية / مقالات / قدها وقدود

قدها وقدود

عبدالله العبيدي

إن إعلان الهيئة العامة للرياضة إستضافة بطولة العالم للأندية لكرة اليد (سوبر جلوب) لمدة أربعة أعوام حيث تم التوقيع بمقر الهيئة بمجمع الأمير فيصل بن فهد الاولمبي بحضور الامير عبدالعزيز بن تركي نائب رئيس الهيئة الرياضية ورئيس الاتحاد العربي والسعودي الاستاذ محمد المنيع لكرة اليد وجويل ديلبلانك النائب الاول لرئيس الاتحاد الدولي للعبة حيث تعد تلك البطولة الأعلى تصنيف بالعالم، انطلقت النسخة الاولى منها عام 1997م بالنمسا ويشارك بها 8 اندية يمثلون القارات الست بالاضافة الى ممثل البلد التي تستضيف تلك البطولة. ونادي اخر يتم ترشيحه من قبل الاتحاد الدولي لكرة اليد.

ان استضافتنا لكاس العالم لكرة اليد ليس بالصعب ولا غريب على بلد يستضيف سنويا مايقارب المليونين ونصف من الحجاج في منطقة صغيرة جدا من حيث المساحة حيث تجير لها كل الطاقات والامكانات التي توفرها حكومتنا الرشيدة للحجاج المتواجدين في تلك البقعه المباركة في مدة قصيرة جدآ لا تتجاوز 10 ايام. اننا نستطيع ان ننظم كأس العالم لكرة القدم واي عرس من الاعراس الرياضية التي تستضيفه الدول الاوربية والعالمية وهذا ليس بغريب حيث الامكانات والمنشأت الرياضية الموجودة لدينا التي تضاهي نظيراتها في دول العالم من حيث الملاعب والتجهيزات وهذا كله بفضل دعم توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهم الله – بتسخير كافة الامكانات والطاقات لانجاح اي حدث عالمي سواء ديني او رياضي كان مثل مواسم العبادة (الحج والعمرة).

ان خبر استضافتنا لبطولة عالمية افرحنا جميعا كرياضيين ومهتمين ومتتبعين. ان مملكتنا الحبيبة جديرة باستضافة ذلك العرس العالمي وسنفتح قلوبنا قبل ملاعبنا للقادمين المشاركين من مختلف دول العالم ليتعرفوا على ثقافة و حب الشعب السعودي لشعوب العالم. ان الكرم الذي سوف يلقوه عندنا لن يجدوه في مكان اخر، فنحن اهل الكرم والطيب والشهامة.

نتمنى ان يحظى الساحل الشرقي بالتشريف والاستضافة (مدينة الخبر) فنحن قدها وقدود، حيث سيرى الجميع الحضور والزحف الجماهيري الغفيره التي تتواجد في الصالة خصوصا ان الشرقية هي عرابة كرة يد المملكة وهي مصنع نجومها التي تغدي منتخابتنا الوطنية في جميع الدرجات من خلال تواجد معظم لاعبي انديتها في الدوري الممتاز ولما تتمتع به من شعبية عند الصغير والكبير باعتبارها اللعبة الثانية صاحبة الشعبية فيها بعد كرة القدم ، وبشهادة جميع الرياضيين والنقاذ والمتابعين. فنلاحظ مثلآ عند اقامة مبارة او نهائي لكرة اليد في الصالة الخضراء بين اقطاب كرة اليد نادي مضر العالمي بطل آسيا الذي شارك ببطولة السوبر جلوب (اندية العالم) في السنوات الماضية وشرف الوطن. من خلال المشاركة حاز على احترام جميع المشاركين والفرق الاوربية المشاركة وخصوصا فريق كيل الالماني عند ملاقاته. وعن غريميه التقليديين نادي الخليج والنور تغلق ابواب الصالة بسبب امتلاء الجماهير الغفيرة الحاضرة. فنحن ننتظر إقامة تلك التظاهرة الرياضية العالمية..
والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open