الرئيسية / مقالات / ســلامٌ على ما مضى

ســلامٌ على ما مضى

إبراهيم الزين

سلامٌ على ما مضى وانقضى
مــنَ العـمـرِ مُـنصــرفاً بالـرِّضا

سـلامٌ عـلـى أجـمـل الـذكـريـاتِ
بـوقــتِ الصِّـبا بعـدما أعــرَضا

تُـداعِــبــنـا سعَــفــاتُ الـنخـيـلِ
إذا الـوَقــتُ في فـصلـهِ قَـيّـضـا

ونـلـتحـفُ الدفءَ عـند الشـتاءِ
إذا مــا الـشّــمــال لـنـا قَـــرَّضـا

ولـلــبــحــرِ فــيــنـا حـكــايـاتــهُ
إذا البَحرُ فـي زهوهِ اسـتعرَضا

يـَــروحُ يُـــقــلِّـــبُــنـا مَـــوجُـــــهُ
ونَـحــنُ نُـــقــلِّـــبُـــهُ خُــــوّضَـــا

وبـيـنَ بُـيــوتـَـاتــنـا الـرائــعاتِ
رَبـَيـنــا وكـــانَ الهــنـا فَـائِـضـا

وكـان الأمــانُ يَـلــفُّ الأماكـنَ
والـوصـــلُ ما بـيــنـنا نـابـِضَـا

ولـمُ يـغـفل الـمرءُ عـَـن جـارهِ
ولا عــن قِــرى ضيـفــهِ أعــرضـا

ولم تَبخسِ الناس مـن بعضها
حُــقــوقــاً لـهـا الله قـــد فَــرَضـا

ومن زيـنـبٍ كنّ أهـل العفافِ
يَـسْـتـرن بالـخــدرِ مـا افْـتـُرضا

ومــن سابـقٍ بـايـعَ الـمـؤمـنون
على السّمعِ والطاعةِ المرتضى

إمـامــاً ومــــنْ بـعــــدِهِ ســــادةٌ
همُ الأنجم الزُّهـرُ وسْـط الفَضـا

ومــن بـيـنـهـمْ كَــوكــبٌ لا يـزالُ
يُضـيءُ الـوجـودَ سـناً أبـيـضا

نُـناجـيـهِ بالعهـدِ حـالِ الدعــاءِ
بِــشــــــوقٍ نُــــردِّدهُ نــابِــــضَــا

ليــِخـرجَ يـملاءْ بيـن السمـواتِ
والأرضِ عــَـــدلاً بـــــهِ فُــــوِّضــا

مِـن الله بعــدَ انـتـشـارِ الفــسـادِ
والظُّـلـمِ مـمـنْ بـغـى وارتـضَـى

ويأخـذَ ثَــأرَ الحـسيـنِ الشهـيـدِ
بـيـــومٍ بــــهِ الله قـدْ أعـرَضـا

عن الـمارقيـنَ الـذيـن اعـتـدوا
عـلـى آل بيـت الهُـدى والقَـضَـا

.

✍ .. إبراهيم الزين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open