الرئيسية / مقالات / طريق احد المُعاق

طريق احد المُعاق

📝.. سلمان منصور العنكي

طريق احد في محافظة القطيف المزدحمة بالسكان، هو الشريان الرئيسي الرابط بين مدينة القطيف وقراها وباقي محافظات المنطقة والمناطق الاخرى، يعاني من ازمات صحية تشتد به من سيء الى الأسوء، واهالي القطيف يتساءلون اما حان وقت علاجه؟

الا زال البحث جاري عن دواء لدائه ؟ هل وضعه الحالي يرضي مسؤولاً مخلصاً للوطن يريد له الأمن والاستقرار؟ لاأظن إنْ وصل الامر اليه يرضاه ذلك… جانب منه على السرير الابيض والآخر مُقيدة اطرافُه، الم يعلم المسؤولون في المحافظة بما يعانيه مرتادوه خاصة اول النهار وآخره من شدة الزحام وطول الوقت لاجتيازه، وضياع كثير من المصالح عليهم بسبب التأخير؟ ،،، وتعدد مرات التأخير عن الاعمال والجامعات والمدارس، ولأنه الطريق الوحيد لمستشفى القطيف العام كم من حالة مرضية تضاعفت بسبب التأخير اوعانقتها الوفاة فيه؟ الى متى يبقى ؟

الم يكن طريق المسؤولين لدخول المحافظة؟ أليس هو الرابط الرئيس بين عامة مناطق مملكتنا الغالية دخولاً وخروجاً؟، يمروه السابعة صباحاً والخامسة مساءً ويروا بأعينهم كيف التزاحم؟ ،،، ماذنب المواطن، ماذنب القديح والبحاري خاصة، أكثر المتضررين.

المجلس البلدي رئيساً واعضاءً مخاطبون، عليهم المتابعة و ايجاد اسرع الحلول ان استطاعوا القريب لحله، او يبعدوا، يجدوا حل ما استعصى، وايضاً مطالبون بتوضيح سبب التأخير للمواطنين، كذلك سعادة المحافظ حفظه الله واعانه على مافيه الخير. وهو الراقي في تعامله والمتابع لما تحتاجه المحافظة. من موقعه الاعلى في المحافظه وكونه رئيساً للمجلس المحلي المعني بمتابعة المشاريع المتعثرة، مُناشد بسرعة حل لانهاء وضع هذا الطريق الذي طال تعطيله، وكثر المتذمرون من المرور المر منه، وعدم وجود البديل عنه.

يأمل اهالي القطيف ان يصل صوتهم للمسؤولين، وينتظرون بفارغ الصبر، التجاوب و رفع معاناتهم بانهاء صيانته وفتح معابره، فقد طال الانتظار، فهل لليلٍ من بزوغ فجر وطلوع شمس يوم جديد؟

تعليق واحد

  1. كنا ولا زلنا ننتظر.. وسنضل نتظر بزوغ الشمس التي ستيطول بزوغها ياصاح… كنا نشاهد اليوم تغريدة تركي آل شيخ عن القطيف والتركيز عليها..علا وعسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open