الرئيسية / محليات / “مسابقة أخلاق البر” تطلق فعاليات نسختها التاسعة

“مسابقة أخلاق البر” تطلق فعاليات نسختها التاسعة

زكية أبو الرحي - القديح 24

عقدت مسابقة أخلاق البر أولى فعالياتها تزامناً مع إطلاق النسخة التاسعة للمسابقة، وذلك مساء يوم أمس الخميس 10 يناير 2019، في مدارس التهذيب الأهلية بسيهات.

أفتتح اللقاء بكلمة رئيسة المسابقة الأستاذة خضراء آل مبارك مرحبةً بالمتسابقات الإنضمام للمسابقة مشيرةً إلى تزامن عقد من الزمان على التأسيس وفوز المسابقة بقلادة الأمير محمد بن فهد على مستوى العالم العربي.

واوضحت “آل مبارك” حاجة المجتمع إلى مشروع رائد كهذه المسابقة منفتح على الكل متمنيةً أن ينضم إلى هذه المسابقة من كل البلدات في المنطقة الشرقية بل ومن كل أنحاء المملكة.

وأكدت على السعي الحثيث للتميز في فعاليات وبرامج المسابقة مشيرةً إلى أن إدارة المسابقة ستقوم بكل ما يمكن من أجل تحقيق ذلك، مؤكدةً على بصمات التجديد في بعض المسارات وكذلك في أداء مجلس الإدارة.

واختتمت كلمتها بالإعلان الرسمي لبداية فعاليات التدريب مساء الجمعة بورشة عمل عن دورنا في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله –

وأعقبتها كلمة إلى لجنة التحكيم ألقتها الأستاذة إيمان الصايغ مفتتحةً بتعريف الأخلاق ولماذا نهتم بها ومشيرةً إلى الأهداف القريبة والبعيدة للمسابقة.

واوضحت للمتسابقات الرؤية والرسالة ومعايير اللجنة المحكمة وكيف يتم التحكيم مشيرةً الى بعض أساليب التحكيم.

وشرحت بالتفصيل المسارات والدورات التدريبية التي ستحصل عليها المتسابقة حيث ستتلقى المسابقة أكثر من عشر دورات تدريبية.

وألقت كلمة لجنة التدريب الأستاذة تغريد الإبراهيم مفتتحةً كلمتها بشعار هذا العام الذي جاء تحت اسم “سبل وآفاق”.

والقت خاطرة كلماتها ايجابية مهداة للمتسابقات شارحة أهداف الدورات التدريبية موضحةً خلالها مراحل التدريب ومواضيعه وآلية التدريب وجدولة التدريب.

ووزعت على المتسابقات رسائل ايجابية كلها تخص البر بالوالدين.

وتقدمت الأستاذة أمل اليوسف كلمة شؤون المتسابقات كلمتها والتي وضحت فيها شروط الإلتحاق بالمسابقة وكيفية التواصل مع المتسابقات.

وتم عمل لقاء مع ملكة سيدة الاخلاق في النسخة الثامنة “بسمة العلي” ووصيفتها  “فاطمة عبد النبي”.

وتم تكريم الوصيفة الثانية في الدورة الثالثة “فاطمة الشيخ” من قبل ذويها حيث أنها ترجمت كل معاني البر لملازمتها والدتها المريضة.

وقال محمد الشيخ أخ فاطمة: “لاتحتاجي أختي إلى شكر ولا تقدير فأنت سيدة الأخلاق وبك نفخر”، وعند نهاية التكريم تم اهدائها الورود كرسالة شكر من أهلها ومن الجائزة.

الجدير بالذكر بأن مسابقة أخلاق البر تابعة للجنة التنمية الإجتماعية الأهلية بالقطيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open