الرئيسية / مقالات / طريق أم زنزانة تحقيق ؟

طريق أم زنزانة تحقيق ؟

📝.. سلمان منصور العنكي

ماهو التعليل أو التفسير الحقيقي وراء تعطيل طريق أُحد في محافظة القطيف وترك قاطنيها فرجة في عذاب يومي ومهزلة في نظرالآخرين، وتقليل من قيمتهم كمواطنين ؟ وهل هومتعمد؟ قطعاً الحقيقة مغيبة ولايقطع بمعرفتها المواطن… لانها علم مكنون لدى المسؤولين المعنيين بتنفيذه ومتابعته، وفي مقدمتهم المجلس البلدي، ولطول المدة الغير مُبَررة والتلاعب في إنهاء صيانة طريق لايتعدى طوله كيلومترواحد، وتعطيل مُضِر ومتسبب في حوادث وشجارات وخسائر يومية أصابت الغالبية. مجرد تلامس سيارتين تضيع مكاسب اليوم، وتشتد آلام المرضى.

كل هذه هيأت لمواطني المحافظة طرح عدة إحتمالات وتساؤلات وتأويلات وصارت حديث المجالس.. والكل محق فيما قال وإن جانبه الصواب. وانا هنا أعرض عنها. الكل له رأيه واحترامه. أما ما أظنه و اراه من أسباب واحتمالات بعضها بألتأكيد مرفوضة. ومنها:-

أولاً:- الدولة بذلت و تبذل وتنفق المليارات لإنشاء وتحسين الخدمات، راحةً للمواطن ونحن في محافظة القطيف جزء من الوطن. وما هو حاصل من إيداء لا يرضي الحكومة ولا تقبل به اطلاقاً. وأستند في هذا القول الى ما سمعتُه من سمو الأمير سعود بن نايف حفظه الله أمير المنطقة الشرقية والمسؤول الاول فيها – عندما كنت ضمن وفد لمقابلته وقُدِمتْ له مطالب قال كلاماً وكأني أسمعه الآن ( لاتقولوا مطالب بل هي حقوقكم ولابد أن تحصلوا عليها) من يقول هذا قطعاً لا يرضى بتعطيل مصالح وأدية والحاق ضررحاشا وكلا. ولوتشرفت المحافظة بزيارة سموه وسلك هذا الطريق ووقف على معاناة من يمر منه لن تغمض له عين حتى يحاسب ويجازي كل متسبب ومقصرحالاً.

ثانيا:- نحن في دولة شرعية دستورها القرآن. بمعنى لا تحمّل البريء وزر المذنب ومن غير الممكن والانصاف ان تعاقب الدولة وهي من يطبق شرع الله – سكان محافظة بكاملها – بمن أساء للوطن والمواطن معاً. إذاً ماهي الاحتمالات الممكن قبولها؟ نذكرما نظنه منها:-

اولا:- تلاعب المقاول وترك متابعته من الجهة الموكل اليها الاشراف عليه تقصيراً. وصحة هذا الاحتمال من عدمه، جوابه من الجهة المسؤولة عن الاشراف مباشرة أوالمجلس البلدي بحكم الاختصاص. واذا ثبت التقصير، وهوكذلك، وجب على مرجعه محاسبته. واتخاذ الاجراء النظامي اللازم حياله وإنهاء ما طال انتظاره

ثانيا:- ترك الجهة المسؤولة والمشرفة تلاعب المقاول عمداً. وهذا ان صح لا نرى الغرض منه الا الحاق الاذى والضرر وإشعال الفتن بين أبناء المحافظة. أو لما هوأسوء.. وعلى جهة الاشراف نفيه إن كانت تملك مايصح خلافه. ومع ثبوت ماذكرنا، يعاقب المتسبب على فعلته هذه وما أنتجت من أضرار مادية ومعنوية ومشاكل وطنية. فهي خيانة أمانة وخيانة وطن.

ثالثا:- قد يكون التأخير في التنفيذ راجع لاسباب مالية. إلى عدم اعتماد ميزانية لهذا الطريق أوأستدعت الحاجة نقل مخصصه إلى تنفيذ موقع آخر مثلاً. وترك مقاول هذا المشروع دون تسليم مستحقاته. فهو يعمل ولا يعمل في انتظار تسليمه قيمة ما اتفق عليه… إذا كان هذا السبب الحقيقي وراء التعطيل وسكان المحافظة صيفاً وشتاءاً صباحاً ومساءاً يرتفع منهم العويل من شدة معاناتهم من طريق يعبره ما يقارب من خمسين الف سيارة على الاقل مرتين في اليوم بمسارواحد. اذا كان كذلك وبعد سماح الجهات الرسمية.

أنا من هنا أقترح أن يتساعد المواطنون غنيهم وفقيرهم كل حسب إمكانه في جمع المبلغ الكافي لصيانته. (الوطن غالي ) علماً أن هذا يصعب على الكثيرين منهم وفيه العناء. ولكن ليس كمعاناتهم كل يوم من مروره ، خصوصاً وأن المطالبات كلها فشلت في إسماع مسؤولي المحافظة نداءآتهم. كما وعلى المجلس البلدي في حالة الموافقة الرسمية على هذا المقترح أن يتبنى هذه الفكرة أو يتبرع اعضاؤه بمخصصاتهم لسنة واحدة لصالحه، وبه تُحل المشكلة وقد احسنتم لمجتمعكم.

7 تعليقات

  1. مقال في الصميم
    بارك الله في جهودكم ونقدم لكم الشكر على إهتمامكم

  2. مشكور اخي الكريم على هذا الطرح
    ولكن الدولة ليست عاجزة عن مخصصات شارع كهذا الشارع الذي ذكرت انه لا يتعدى كيلومتر واحد حتى يتم الجمع والتبرع لإصلاحه من الأهالي ومنهم من لا يملك الا قوت يومه

  3. عبدالله محمد العبيدان

    اراك اخي سلمان حصرت الاسباب في المقاول و صيانة الطريق، و الموضوع بدا بالاغلاقات قبل بداية الصيانة بفترة، هناك اسباب اخرى و المسؤولين في اعلى الهرم بالدولة لو علموا بالمعاناة لما رضوا، ولكن هي اجتهادات شخصية و تريد مطالبين جادين للمطالبة بفسح الطريق و رفع المعاناة.

  4. ابو حيدر علي

    مقال جميل جدا جدا

  5. حاتم اليوسف

    بدءت السفلته اليوم

  6. المقاول ماعنده عمال ولا معدات
    منذ 6 اشهر الاحظ ان عدد العمال العاملين 6 اشخاص
    يقومون بجميع الاعمال
    انه الفساد الذي يعطل منفعت الوطن والمواطن
    من المفترض. لايعطى اي مشروع مستقبلي ابدا

  7. هاشم الخضراوي ابوهادي

    لاتقل مطالب بل حقوق سموها اي شيء بدون فلسفه اغلاق الطرق بصبات الاسمنت مكلف وقت وجهد ومال لسالك الطريق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open