الرئيسية / مقالات / التعاطي الايجابي للمجتمع مع تسديد الاشتراك السنوي

التعاطي الايجابي للمجتمع مع تسديد الاشتراك السنوي

السيد محمد جواد آل  السيد ناصر

في اجتماع الجمعية العمومية لجمعية مضر الخيرية، الذي عقد في العاشر من ربيع الثاني 1440 هـ، الموافق السابع عشر من ديسمبر 2018 م ، للمصادقة على  الحسابات الختامية للعام المالي 2017 ، أشار أعضاء مجلس الادارة في الحوار المفتوح الى أهمية اشتراكات الاعضاء السنوية وضرورة تفاعل المجتمع بالمبادرة بتسديد الاشتراكات، للمحافظة على مستوى مالي جيد يساهم في ديمومة الموارد المالية، التي تمكن الجمعية من تغطية تكاليف برامجها وأنشطتها الخدمية والاجتماعية.

وعلى إثرهذا الاجتماع، شهد مجتمع القديح هبة من أهاليها الغيارى، بدأها اخونا عبدالله الحصار في مقالته المعنونة “الإشتراك السنوي لخيرية مضر” وحث فيه المجتمع القديحي على الدعم المادي والمعنوي للجمعية ، ونشر الأخ جعفر المرزوق مقالة بعنوان “رسالة مفتوحة للأعزاء أعضاء ادارة جمعية مضر الخيرية ” اقترح فيها تشكيل هيئة من المهتمين بالعمل الاجتماعي ذوي الأثر في المجتمع ، وأعقبها الأخ علي المسباح بمقالته “عطفًا على الرّسالة المفتوحة الموجهة لأعضاء جمعية مضر الخيرية حيث أنتمي”، ذكر فيها أنه ينبغي  لملمة الأفكار المطروحة في الرسالة وتنظيمها وستكون مبادرة جاهزة ، وكتب الأخ حسن الجنبي مقالة بعنوان “تغيير الذهنيات والتكافل الاجتماعي” ، وتبعه الاخ سلمان منصور العنكي بمقالة “جمعية مضر الخيرية والمبادرات الأهلية” ، وتلاه الأخ سعيد الحميدي بمقالة “جمعية مضر تسأل أين أبناء مضر” ، و الاخ حسين الدخيل بمقالة “لماذا هذا العزوف عن العمل الخيري والتطوعي”.

وقد خصصنا ملحقا في هذه النشرة (خيرية مضر نبض خيركم – العدد 17) لاعادة نشر المقالات المذكورة، اضافة الى تقرير إداري عن الاشتراكات السنوية منذ تأسيس الجمعية قبل أكثر من خمسين عاما، آملين أن يحقق هذا الملحق الأهداف المرجوة منه في تعريف ابناء القديح بدور الاشتراكات السنوية في دعم برامج وأنشطة وفعاليات الجمعية التي تهدف إلى خدمة المجتمع والرقي به الى أعلى المراتب.

ولدينا بوادر مشجعة منذ بدء هبة تفعيل اشتراكات الاعضاء في الجمعية التي بدأت مع نهاية 2018 وبدء العام الجديد 2019 . فقد بلغ ايراد الاشتراكات في نهاية شهري ديسمبر 2018 ويناير 2019 ، 61000 ريال و 85000  ريال ، مقارنة مع ايرادات اشتراكات شهرية في العام 2017 تراوحت بين 13478 و40436   بمعدل شهري بلغ  27032 ريالا ، و ايرادات اشتراكات شهرية في العام 2018 تراوحت بين 8058 و 66838  بمعدل شهري بلغ 30747 ريالا.

وعند مقارنة ايرادات الاشتراكات السنوية لشهر يناير في السنوات 2017 (36143) ، 2018 (21530 ) و 2019 (    ) ، نلاحظ زيادة فاقت الضعفين ، وهذا يبشر بخير ، ونأمل أن يستمر ايراد الاشتراكات على هذه الوتيرة ، فالاستمرار سيقفز بالاشتراكات الى أكثر من ضعف اشتراكات الاعضاء في 2018 .

كل هذا ناتج عن اشاعة الايجابية بين أفراد المجتمع التي تجعله يصطبغ بالألفة والمودة ، وتؤدي إلى التكاتف والتكافل بين أفراده. وتبرز المجتمع  في أجمل وأبهى كمالات الانسانية، وتعين أفراده في أدائهم للأعمال الاجتماعية ، وترفع من قدرتهم على التحمل والصبر والمضي قدما في العمل الاجتماعي والخيري والتطوعي، الذي يحتاج لمثل هذه المقومات ليستمر متخطيا العقبات والتحديات التي تواجهه.

 ولا شك أن كل ما قيل ويقال من الكلام الطيب في حق الجمعية على لسان الخيرين يحفظ لها كيانها ووجودها الطيب علي مستوى المنطقة. هذا الوجود المبارك الذي تأسس على أيدي الخيرين من رجالات القديح وترعرع واشتد ساعده بالدعم الكبير والمتواصل لأهالي القديح ، الذي مكنها من تقديم خدماتها لأكثر من ٥٠ عاما، دون كلل ولا ملل، وقد شهد بهذا القاصي والداني.

إن إشاعة الإيجابية هي المفتاح الذي يجعل المجتمع يشق طريقه للنجاح والازدهار بثقة واطمئنان ، فهي سند ودعم لا نظير له للعمل الاجتماعي ، وبثها بين المتطوعين والناشطين الاجتماعيين، الذين نذروا أنفسهم واستثمروا أثمن أوقاتهم لخدمة مجتمعهم هو دليل على رقي افراد المجتمع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open