الرئيسية / مقالات / سلوك الطفل وعلاقته بالرسم

سلوك الطفل وعلاقته بالرسم

📝.. أحمد آل سعيد

يا عالم الاطفال المليء بالاسرار أحببت أن أشرككم أحبتي بهذه المعلومة المفيدة عن سلوك الطفل وعلاقته بالرسم ، ولانني اهتم بسلوكيات الاطفال اردت أن ابين لكم أن بعض رسومات الاطفال لها دلالة على سلوكهم سلباً وايجاباً والاهم من ذلك هو تفريغ لمشاعرهم الايجابية والسلبية من خلاله.

فالرسم والتلوين مفيد جداً في العلاج السلوكي للطفل ويسمى العلاج بالفن وقد عرفت ذلك من خلال تجربتي على مدار 18 سنة بالعمل بالعيادة السلوكية وعيادة تعديل السلوك وتوجيهي لورشات العمل مع الأطفال بكل أنواعها ، ولكن حذاري حذاري من التخمين في الموضوع لان البعض يدعي بانه يفهم بتحليل رسوم الاطفال ويحلل الرسمة بمبلغ وقدره وللاسف هناك بعض الأشخاص من يصدق هذا الكلام رغم انه تخمين لا أكثر. وانما الواقع أن عالم الطفل مليء بالاسرار فلا نجزم بأن رسمة معينة لطفل ما تدل دلالة واضحة على أنه عدواني أو يخاف أو منطوي أو غيور أو تجنبي أو أو أو إلى غير ذلك.

فلا تعتمدوا على هذا الكلام ، وانما لابد من دراسة حالة الطفل الاجتماعية وظروفه وطبيعة شخصيته وعلاقته بوالديه وبيئته إلى آخره كدراسة حالة معتمد على دلالات علمية حتى نعتمد التشخيص مع الرسمة ، أنا فقط هنا أشير ألى أن رسوم الطفل بحد ذاتها مفيدة نفسياً بمجرد يمسك الطفل بالقلم أو اللون والورقة ويشخبط هذا اسمه تفريغ نفسي او انفعالي عند الطفل وعادة ما يعبر الطفل عن مشاعره بواسطتها ما لم يستطع التعبير عنه بالكلام من حب وأماني وخوف وكره وعداوه وغير ذلك إلى حد ما ، ودائماً أحبذ أن يرسم الطفل ما يحلو له أفضل من التخصيص..

ومن خلال ذلك الرسم يمكن ان يستفاد بتوجيه الاهل لكيفية مساعدة الطفل وذلك بعد دراسة حالته وجمع المعلومات عنه ومعرفة أسباب المشكلة السلوكية التي يعاني منها الطفل ولا تنسوا الاستراتيجيات الهامة لتعديل سلوك الطفل هي الأهم في تعديل السلوك المشكل..
دمتم موفقين أحبتي أنتم وأولادكم
ودعائكم لنا

الاختصاصي النفسي
أحمد حسن آل سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open