الرئيسية / مقالات / طائرات لنقل سكان البحاري إلى المنطقة المجاورة

طائرات لنقل سكان البحاري إلى المنطقة المجاورة

📝.. مصطفى مهدي آل غزوي

●يعاني سكان منطقة البحاري صعوبة في تسلق الجبال والسباحة عبر النهر الفاصل بينهم وبين المناطق الجاورة فمنذ العصر الحجري وهم في عناء ومشقة.

●إقترح عليهم أهالي جزيرة تاروت وضع كبري فوق هذه الجبال لتسهل عملية تنقلهم.

ولصعوبة الأماكن المرتفعة لكبار السن والأطفال إقترح عليهم أحبائهم في منطقة تركيا أن يوضع لهم تلفريك صناعة ألمانية.

هذا وقد توصل العلماء والمهندسين بوضع غواصة لتكون أسهل وأجمل أثناء عملية الإنتقال.

وإلى أصحاب العقول الحكيمة أكتب رسالتي هذه

المسألة ليست بهذه الصعوبة كما يعتقد البعض المسألة سهلة جداً وحلها يستطيع أصغر طفل في قرية البحاري حلها.

7 تعليقات

  1. علي إبراهيم

    لابد من حل والله لهذه المشكلة البارحة امام عيني
    على الساعة ٧:٢٠ التاريخ ١٠مارس ٢٠١٩
    حرمه بتقطع الشارع و من الخوف و الارتباك وقعت على الأرض
    ولولا لطف الله لدهستها السيارة في اخر لحظة ابتعد السائق
    والله دمعة عيني لحالها 😭

  2. ابراهيم عبيد

    المشتكى لله وين دورالمجلس الوطني ولاالبلديه ولاالمرور عمك خالك اصمخ حسبي الله العظيم فيهم خايفين على كراسيهم الموضوع وقفة اولاد البلد عامه شكرا اخ مصطفى غزوي

  3. احنا من اناس الي تعاني هالمشكله بيتنا في الجهه المقابله الشارع البحاري العام وولدي في المدرسه في الطرف الثاني بعد الشارع والله مايوصل ولدي البيت واني مصدقه ودنا تشوفو حل ب اسرع وقت والله تعبنا وتعبت نفسيتنا من هالموضوع ع الاقل حطو مطبة مشاة عشان يخففو الوادم الي تمر ب اسرع ماعندها ماتراعي اناس الي بتعبر الشارع طفل ولا حركه كبيره ولا رجال كبير في السن والله شي مسبب لنا قلق ياما ارواح راحت لمتى بتنحل ؟؟!

  4. قرأت بعض ردود غاضبة عبر مواقع التواصل تتهجم على الكاتب وطريقته الساخرة في الطرح. الحقيقة انهم اخطأوا في تهجمهم وذلك لعدم فهمهم لكلامه. هم توهموا ان الكاتب يسخر من الحالة ولكنه عكس ذلك تماما . هو يسخر من التجاوب من قبل أغلبية الناس بما فيهم كتاب معروفون في إعطاء حلول سطحية مثل بناء جسور او وضع مطبات وخلافه. ويوضح للجميع ان الحل معروف وبسيط وهو اعادة فتح الإشارة والإصرار على تقديم هذا الحل عوضا عن سواه لحل الأزمة .

  5. هلال حسن محمد النزعة

    اجدت واوجزت يا أخ مصطفى. البحث عن رضا المواطن آخر ما ينظر إليه. نعاني هذه المشكلة كل ساعة.

  6. ابو سيد علي

    الشره على إلى يروح يرشح ل المجلس البلدي الي ما منه فايده

  7. لقد أسمعت لو ناديت حيـًا ولكن لا حياة لمـن تنادي ، ولو نارٌ نفخت بها أضاءت ولكن أنت تنفخ في الرماد ..
    جاري التنفيذ بالتعاقد مع افضل الشركات على مستوى العالم في تصميم الكباري و الأنفاق و فن تشغيل الإشارات .. قبل هذا هناك حاجة لدورة في فن الأحساس ببني جلدتك من بني الأنسان .. قد يكون ان هناك معلومة وصلت المسؤولين بأن أهالي البحاري يستطيعون الطيران و لا حاجة الى إشارة او جسر مشاه .. البنت التي في العناية و الأرواح التي زهقت بسبب هذا الإشارة و المقالات المتتالية كلها لم تحرك ساكنا أي قلوب و أحساس يملكون !! أين عبارة المواطن اولا من كل هذا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open