الرئيسية / مقالات / القديح ومضر اسمان لامعان في سماء المملكة

القديح ومضر اسمان لامعان في سماء المملكة

📝... حسين الدخيل

القديح قرية صغيرة من قرى القطيف من المملكة العربية السعودية وتقع في الركن الشمالي الغربي من مدينة القطيف.

وعرف أهل هذه القرية بالكرم والجود والشجاعة والنخوة والفزعة عند الشدائد وضرب بنا المثل بذلك وعرفنا قديما وحديثا بقول ونداء: (يا عيال المضر) حيث يتوافد المضريون من كل صوب ومكان لحل هذه الشدة.

وإذا سئلنا من أي بلدة انتم؟ نقول لهم: نحن قديحيون. فيقولون لنا: أهلا وسهلا بأهل القديح أهل مضر…
القديح ومضر اسمان ارتبط أحدهما بالآخر.

ومن هذا المنطلق سوف نتطرق لكواسر مضر ونادي مضر بالقديح هذا الكيان المضراوي الأبي.

له مني كل التحية والإجلال والتقدير والاحترام والتشجيع والتحفيز والتكريم والامتنان من إداريين وفنيين والقائمين على المركز الإعلامي واللاعبين والجماهير المشجعة شكرا لهم ولتحملهم المشقة والتعب والسفر والوقوف بجانب فريقهم وأهل بلدهم تلك هي الفزعة بعيال المضر وتلبية النداء للمحبين.

و كانت قلوبنا ودعواتنا وأنظارنا في دولة الكويت الشقيقة مع أبطال مضر الكواسر هذا الكيان المضراوي الذي تهابه وتخشاه كل أندية اليد، ويحسب له ألف حساب ويستعدون لمواجهته بكل مايملكون من أموال وعقد الصفقات مع لاعبين من كل مكان لمواجهة هذا الكيان المضراوي.

مضر اسمه يهزهم ويرعبهم رغم ظروفه الصعبة التي يمر بها من مادية وعدم توفر الصالة المهيئة له، وكونه يتدرب على ملعب أسفلتي مفتوح في الأجواء القاسية من حر وبرد وغبار.

هذا الكيان الذي حمل على عاتقه حب الوطن أولا ورفعة اسم القطيف والقديح عاليا، وضحى وبذل وأعطى الكثير من أجل فرحة القديح وأهلها الطيبين الذين عانى الكثير منهم من الحزن وأراد أن يحرز الفوز ويفرح كل أب وأم وأخت وصديق وقريب عاش الحزن فلم يفكر اللاعبون بأنفسهم ولا لغرض مادي أو معنوي أو غير ذلك.

أرادو أن يحققوا النصر والفوز لإسعاد من حولهم ومن يحبون وإرجاع الفرحة وإدخال السرور عليهم.

كم أم وأب وأخت وأخ رفعوا أكفهم بالدعاء لهم بالتوفيق والنصر والفوز.

ورغم ذلك يعتبر الفريق المضراري هو الفائز مع خصمه فريق الكويت الكويتي بأعين الجميع وبعين كل منصف للحق بإعلان نتيجة الفوز لمضر من قبل المحكمين وبعد ثواني تقلب النتيجة ويتغير كل شيء.

إن الكواسر هم الأبطال الفائزون لما حققوه ووصولهم لهذا المستوى ومقابلتهم أقوى فريق ذو استعداد تام من الملاعب المغلقة والمهيئة ومن توفر المدربين بأعلى مستوى ومن كل أنحاء العالم واللاعبين وغير ذلك.

أنتم الفائزون يا كواسر القديح، ولقد استجاب الله لدعاء أمهاتكم وأبائكم وكل من يحبكم وفعلتوا المعجزة بوصولكم لهذا المستوى المشرف.

وفرحتنا بكم ستظل كبيرة أنتم شرف للمملكة ولبلدكم ويجب على الجميع الوقفة الصادقة من مسؤولين في مملكتنا الحبيبة المعطاءة لعمل مبنى متكامل لهذا الكيان المضراوي الذي رفع اسم المملكة عاليا باسمه الوهاج نادي مضر الرياضي بالقديح.
تحية لكم أيها الكواسر الأبطال من كل قديحي ومحب لكم من كل المعمورة ونتمنى لكم دوام التوفيق والتألق والفوز يا رب العالمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

2 تعليقان

  1. محمد منصور قصثوص

    بارك الله فيك يا أبا علي على هذا الموضوع بحق أبنائنا واخواننا في نادي مضر ونقول ماقصرتم وجزاكم الله الف خير على المجهود الذي قدمتموه والبطولة سلبت منكم والقادم افضل إن شاء الله تعالى

  2. حقا الاسمين مرتبطين ببعضهم البعض ولا يختلف اثنان بالقول أنهم عز وفخر القديح أبناء مضر الكرام .
    احسنت اخي العزيز فإنت واحدا من هؤلاء الكرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open