الرئيسية / مقالات / فيض نفس- 11-

فيض نفس- 11-

📝..أم الحوراء وزينب

ابنتي واختي الحبيبة عرفي نفسك وماهي الطريقة التي تحبين أن يعرفك بها من يعرفك، جاء هذا الطلب من أستاذة دورة الارشاد أستاذتنا أم أحمد أطال الله في عمرها ومتعها بالصحة والعافية ورزقها بر بنيها، وضعنا هذا الطلب في حيرة واحابتة شائكة متباينة متشعبة.

لم أدري بماذا أجيب وماهو الجواب الذي يلامس صلب الطلب أعرف لمن للسائل أم لآخرين والجزء الثاني هل يعرفني من يعرفني للآخرين؟ غيابيا أم حضوريا أم من يعرفني يدمج مع التحية ديباجة؟ أحب أن اعرف بأسمي مجردا من اللقب ولكني أحب من يضيف لي الكنية العلمية الفقهية الحوزووية الاجتهادية التي بها تميز أجدادي وآبائي واخواني وهذه هبة إله الكون.

فأنا فرد من مخلوقاته خلقني لأحقق الغاية من خلقه لي وأسعى لأكون عبدا مطيعا أقوم بما كلفت به من الواجبات وإن استطعت أسعى لعمل المستحبات من عبادات وأعمال خيرة تعود على الفرد والمجتمع بالخير وأن أحقق ما أراده لي في وظيفتي الأساسية.

وإن كنت في مسمى وظيفي أسعى لتحيق التوازن والعدل والإيفاء والمعادلة بين الأخذ والعطاء وأن أسعى للخير وأن لم أستطع أن أعطي الكثير فلا بأس بالقليل قربة له مخلصا له ارجو بذلك رضاه ورضا أوليائه فمن رضي الله عنه رضوا عنه وأن أسعى أن أكون تحت مظلتهم ويعيش في مظلتهم ويلين قلبي لولي أمره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open