الرئيسية / مقالات / فيض نفس- 14-

فيض نفس- 14-

أم الحوراء وزينب

الحديث عن المجتمع وأفراده حديث شائك يدمي القلب ويشجيه، خصوصا من يكون أو تكون في جهة اجتماعية سواء رئيس أو مرؤوس أحيانا يكون خاضعا لعواطفه للقرابة أو الصداقة أو لأجل الوجاهة يعني ممن يضمهم لتلك المؤسسة أو المنشأة الاجتماعية.

ولنقل هي منظومة إجتماعية غير رسمية تعنى بشؤون المجتمع وأفراده دينيا وثقافيا واجتماعيا وأحيانا كفالة مالية تلك المنظومة أو أحد أفرادها احيانا تميل لعواطفها لاختيار أفرادها ويستبعد ممن لايلامس لهم بقربى أو صداقة أو ممن لايكون ذو وجاهة أو ممن ينتسب إليهم لايتحمل مايقع عليه من ضغوطات فيضطر للابتعاد وأن كان ممن يستفاد منه في موقعه لانه يشعر بقرارة نفسه ومن تصرفاتهم إن ليس بذي أهمية لديهم بالرغم إنه قدم وأنتج وله بصمات في هذه المنظومة ولكن من يعترف لغيره.

فالاعتراف لغيره من قبل الآخرين منقصة لنفسه أوتقوية للشخص وهذا مما يدكدك العروش فيا من بيدك زمام الأمور التواضع وعدم الترفع ليست منك بضعف ولكنها قوة لك ومزيدا من الاحترام والتقدير لشخصيتك فلتتمعن في سيرة الرسول والأمام علي وكيفية التعامل خاصة أثناء إدارة شؤون الدولة وأثناء المعارك.

فالتشاور والتوادد والانبساط بين الرؤساء والمرؤوسين والتفاهم بحب وتناغم ليس منقصة ولاانقاص قدر ولايستدعي الاستعانة بآخر لحل الامور بعيداعن التحدي والجدال حتى تنمو وتكبر المنظومة من جميع مكوناتها وخاصة العقول والأرواح الذكية وذكاء الروح هو المهم ويجب أن يتميز به أي شخص تحيتي إليك السيدة العلوية الشرفاء أم مهدي ومن يلجأ إليك ويقصدك فهو يجلك ويقدرك فأنت من ذوات الروحانية فلاتغلقي بابك سددالله خطاك.

هاالله هالله في منظوماتكم الإجتماعية بالحب والاحترام تنمو وتنمو أم تريدونها تتوقف عن النمو أو تتراجع بما إن المقومات موجودة وميسرة فهذا عامل من العوامل مع العقول والأرواح.

هاالله هالله فيها رفقا بها فهي من يصون المجتمع وينمي عقول أفراده ويربي النفوس لتستقيم، وكن أنت وكوني أنت يامن تحت أيديكم رعية كونا نهرا ولا تكونا حجرا وتجاهلا الأقوال والأفعال والأحداث المؤلمة عودا نفسكما على التجاهل الذكي فالحياة لاتستحق أن تحمل أو تحملي وزرا لظلم أو حقدا وادعوا البارئ أن يلين قلبكما لولي أمره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open