الرئيسية / مقالات / لجنة الزواج الميسر – عامان من تميز العطاء

لجنة الزواج الميسر – عامان من تميز العطاء

📝..السيد محمد جواد ال السيد ناصر

دشنت جمعية مضر الخيرية لجنة الزواج الميسر رسميا في ١٥ جمادى الأولى١٤٣٨ هـ الموافق ١٢ فبراير ٢٠١٧ م ، تحت رعاية سعادة محافظ محافظة القطيف الاستاذ خالد بن عبدالعزيز الصفيان.

وكانت الجمعية ولسنوات عدة تؤدي دورها في تيسير زواج الشباب والشابات في القديح من خلال تقديم المساعدات المادية والعينية لهم، حتى جاء تدشين اللجنة لتنطلق الجمعية ومن خلالها لتطوير هذا النشاط، وتنقله نقلة نوعية شملت التأهيل والرعاية قبل وبعد الزواج، لتمكين الشباب والشابات من بناء أسرهم بناء شامخا يحافظفيه على اواصر الود والمحبة، وتضفي جوا من الألفة والاستقرار الأسري والاجتماعي، يحقق السعادة ويساهم في نمو المجتمع ورقيه.

وجاء تدشين لجنة الزواج الميسر إثر دراسة متكاملة، قام بها فريق من أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية وكافل اليتيم، لتطوير الخدمات للمقبلين على الزواج، وأوصى الفريق بعدم الاكتفاء بالجانب المادي فقط، بل الاهتمام بالجانب المعنوي والإرشادي بإضافة خدمة توعوية وتثقيفية مهمة تؤهل المقبلين على الزواج لبدء حياة أسرية مستقرة، وتكسبهم المهارات الضرورية لتكوين اسرة سعيدة مبنية على الحب والوئام.

وعند استعراض الإحصاءات المتعلقة بالزواج في الأعوام المالية الخمسة الأخيرة ٢٠١٤ ٢٠١٨ م، يتبين أن اجمالي ما أنفقته الجمعية هو ٣٤٦١١٣٢ ريالا تنوعت بين مساعدات نقدية وعينية ومساعدات بناء، استفاد منها ٦٨٨ شابا ، كما يوضح الجدول التالي:

وقامت الجمعية باعداد وتنفيذ عدد من ورش العمل التأهيلية للمتزوجين وللمقبلين على الزواج، بشكل منتظم وغير منتظم، قبل وبعد تدشين اللجنة،استضافت فيها مختصين في الاستشارات الأسرية، ففي الأعوام ٢٠١٥، ٢٠١٦، ٢٠١٧م نفذت ١١ ورشة، وفي العام ٢٠١٨م نفذت ٤ ورش تأهيلية.

وستستمر لجنة الزواج الميسر في برنامجها التثقيقي والتاهيلي على نفس الوتيرة خلال العام ٢٠١٩ م والأعوام المقبلة، وستستضيف خبراء مختصين في مجال الاستشارات الاسرية والتربوية والنفسية والصحية.

ويبقى برنامج الزواج الميسر مثل بقية البرامج بالجمعية بحاجة للدعم المادي ليغطي جزءا من احتياجات ابناء مجتمعنا المقبلين على الزواج ويساهم في تيسير أمورهم.

وهنا أشيد بالدعم المادي والمعنوي المستمر لأعضاء الجمعية، وأقول لهم إن دعمكم المستمر لجمعيتكم – جمعية مضر الخيرية – في أنشطتها وبرامجها ومشاريعها هو الوقود والمحرك الذي يدفع هذه المشاريع والبرامج للأمام، فإلى مزيد من العطاء والدعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open