الرئيسية / أخبار / غواصو ودراجو المنطقة الشرقية يحتفون باليوم العالمي للتوحد

غواصو ودراجو المنطقة الشرقية يحتفون باليوم العالمي للتوحد

سامي آل مرزوق _ مكتب التعليم بالقطيف

احتفى غواصو ودراجو المنطقة الشرقية باليوم العالمي للتوحد والذي يصادف عالمياً، 2أبريل 2019م الموافق 26 رجب 1440هـ،وذلك لتقديم الدعم المعنوي لذوي التوحد وأسرهم،بشاطئ نصف القمر” الهافمون”

وذكر مدرب الغواصين الكابتن يوسف العبكري أن هذه الوقفه شارك فيها 25 غواصاً وأكثر من 25 دراجاً من فريقي” سيهات بايكرز،والقطيف بايكرز”، قدم خلالها شكره وتقديره واعتزازه لهم بالمشاركة الفاعلة السنوية بهذه الفعالية.

ولفت المدرب العبكري أن استمرار هذه الفعالية وللعام الثالث على التوالي لهي مفخرة للجميع،كما أن لها أثرها النفسي البالغ على ذوي التوحد وأسرهم،مقدماً شكره وتقديره للمشاركة والمساندة النوعية،لرئيس وحدة التربية الخاصة بمكتب التعليم بمحافظة القطيف المشرف التربوي أ.عبدالله بن أحمد الجصاص،مما أعطى الفعالية طابع توعوي هام

ومن جانبه أشار المشرف التربوي أ.عبد الله الجصاص إلى التعريف بأهداف هذه الوقفة التطوعية للفعالية،وتعريف التوحد وخصائصه وسماته، كما ذكر المؤشرات على الاصابة به،وأهمية التدخل المبكر مع الأطفال المصابين باضطراب التوحد وتعزيز دور المصابين بالتوحد في المجتمع وزيادة قبولهم له،كما تطرق إلى دعم المصابين بالتوحد وعائلاتهم.

وساهم بوجود أطباء من الغواصين والدراجين إثراء النقاش من الجانب الطبي والإجابة عن جميع الاسئلة التي وجهت للمختصين.
يذكر أنه تم انزال (بانر) داعم لذوي اضطراب التوحد وأسرهم في أعماق البحر بمناسبة هذه الفعالية السنوية،وبعد خروج الغواصين انتشلوا معهم كذلك،كميات من المخلفات المشوهة والملوثة للبيئة البحرية وللمنظر العام بالشاطئ كعمل تطوعي يضاف للفعالية.

يذكر أن فريق سيهات بايكرز شارك بعشرة دراجين،رفعوا خلالها شعار الحملة وذلك للتعريف بهذه الفئة وحقوقها المجتمعية وأهمية تمكينهم بالمشاركة الكاملة المجتمعية بوصفهم فاعلين بالتنمية المستدامة والمساواة مع الآخرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open