الرئيسية / مقالات / إشارة طريق أُحد والملك فيصل (البحاري)

إشارة طريق أُحد والملك فيصل (البحاري)

📝.. سلمان منصور العنكي

بتعاون المواطنين المخلصين المحبين لوطنهم النابذين للعنف ويقظة رجال الأمن الأشاوس المضحين حماة الوطن المنفذين لأوامر قيادتهم ومتابعتهم وتعقبهم المجرمين مع تواجد الاجهزة الرقابية والكشفية في أكثر الاماكن والمحال التجارية والمنازل، استقر الأمن المنشود في محافظتنا القطيف الحبيبة (والأمن نعمة لايقيّمها الامن فقدها). واصبح وامسى المواطن فيها كبقية محافظات المملكة، آمناً في بيته ومحله وممشاه.

وبهذا الإنجاز نتقدم بالشكر الجزيل للقيادة الحكيمة لهذا البلد الحاضن للحرمين الشريفين على جهودها واهتمامها بالمواطن أينما كان وعلى أثر هذا النجاح الامني الملموس الذي انعكس إيجاباً على الوضع في المحافظة، تبعه رفع بعض الحواجز وفتح نقاط أمنية تيسيراً وراحةً لحركة المرور. فقد أسرت هذه الأجراءآت كل مواطن … غير أن الاشارة المرورية المعنون هذا بأسمها أو كما تُعرف وتُسمى بأشارة البحاري لازالت مغلقة وهي شريان وممر حيوي وهام في المحافظة كونها تربط بين أهم طريقين هما (أحد والملك فيصل). لذا نتوجه للمسؤولين الكرام الآمرين وصناع القرار ومنفذي الاوامر وكلنا أمل بسرعة فتحها لتكتمل الفرحة وتُرفع المعاناة… ويمر المواطن أينما كان بسلام دون معوقات أو مضيعة وقت…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open