الرئيسية / مقالات / رجل المهمات السبع

رجل المهمات السبع

📝.. إبراهيم الزين

بتغريدة واحدة .. ومن حسابه الشخصي ، ودون تبني لرأي أحد وبعفويته المعروفة ، وأسلوبه الواضح ، خطف السيد علوي الخضراوي أمين خزينة نادي مضر الأنظار ، وهدَّأ النفوس ، وكأنه أرضاها بعد زوبعة التعرض لجمهور مضر الحبيب .

رجل غير متكلف ، ولا متصنع ، ولا يبحث عن نفسه بين دهاليز الأنا ، وهو لا يحتاجها من الأصل .
يعطي إنسانيته حقها ، ويعترف بما لا يعرف ، ويعرف ما يعترف تمام المعرفة واليقين .

رجل المهمات السبع ، وهي كناية عما يمكن أن يتولاه ويفعله في وقت واحد ويجيد تأديته باتقان ، غير ذلك هو يعترف أن المجال الفلاني ليس مجاله ولا يفقه فيه فيدعه لغيره .

يحرص أن لا يسيء ، ويختار كلماته بعناية حين الإنتقاد ، أو ذكر الأشخاص بالإسم ، ويتقبل الرأي الآخر برحابة صدر .

أحبه الناس ، وقبله جمهور مضر ، وهو أثبت حياديته حتى وهو عضو في مجلس إدارة النادي ، فتراه مع المؤيدين تارة ، ومع المعارضين تارة . وهو يحسن الظن في الجميع ، وقد أتت تغريدته منصفة ، وكأنها خارجة من إدارة النادي .

يبقى أن نقول أننا فعلاً نحتاج لنوعية السيد الجميل علوي الخضراوي ، فقط أن يكتسب من الرياضة ما يمكنه به من أن يتخذ موقفاً ويبدي رأياً ،
لا أن يقف على الحياد .

شكراً لك سيدنا أنك علمتنا معنى التسامح والإخوة

✍ إبراهيم الزين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open