الرئيسية / مقالات / خذنـي إليــك

خذنـي إليــك

ذكرى الميلاد المبارك ١٤٤٠هـ
📝.. حسن أحمد منصور الجنبي

يا حبيب الساجدين ويا كفيل الصابرين خذني إليك سيدي انثر بروحي حنين الهوى والعشق إليك فقد ذابت ردهات قلبي لرؤية طلتك واغمرني بعبير عطرك الدافئ لأنعش ببر الأمان

خذني سيدي إليك فلن أبرح يوماً دار مناجاتي لك فأنت بلسم جراحاتي وأنت نور عيوني وأنفاس روحي وأنت الحياة والأمل
يا قنديلاً يضئ ظلام ليالي ويا شمساً أشرقت لصباحاتي ولم يمل يوماً بك توسلاتي ، خذني سيدي إليك

سيدي يا إكسير الحياة لمهجتي ويا نور الحياة وسرها ، خذني إليك فمازالت روحي ترتجف و لهيبة طلعتك تتلهف لانك أملي بل انت انت هو الأمل

سيدي أنا ذاكراً لك بلساني وعملي وقلبي بل ذاكراً لك بكل جوانحي وجوارحي فخذني إليك سيدي لتنالني رأفتك وتغمرني رحمتك و اكحل ناضري بنظرة مني إليك سيدي

سيدي بذكرك عاش قلبي فأحيه بنظرة منك يا أملي وبغيتي لتسقي روحي حياة الحياة

سيدي في كل نفس مني إليك دعاء وفي كل خطوة إليك رجاء فلا تشح بوجهك عني فأنك يا سيدي كل التمني

سيدي يا أبا صالح اشتقت إليك أيها البعيد وأرهق القلب ليل الانتظار فمتى اللقاء فقد جف ماء الرحيل

سيدي كيف أراك وأنت نور تشق قلب من قد هواك وعجزت روحي أن تلقاك وعجزت عيني أن تراك ولكن لم يعجز قلبي أن ينساك فهل لي يا سيدي بنفحة من ريح قميصك علها ترتد إلي بصيرتي وتنير روحي

سيدي يا بن فاطمة كثيرون عشقوا وانتظروا وغادروا هذة الدنيا دون أن ينظروا إلى نور وجهك ، فهل ستنتهي قصة انتظارنا مثلهم
نـرحـل دون أن نــراك ؟

تعليق واحد

  1. سعيد اليوسف

    متى ترانا ونراك سيدي وبيدك لواء الحق
    امسح على قلوبنا بيدك المباركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open