الرئيسية / مقالات / فرحة ليلة النصف من شعبان

فرحة ليلة النصف من شعبان

📝.. حسين الدخيل

ليلة النصف من شعبان هي ليلة الخامس عشر منه.
وهي ليلة بالغة الشرف والفضل وهي أفضل الليالي بعد ليلة القدر، ولها فضل كثير من الأعمال الدينية والزيارات والمناجاة والأدعية، وفضلها وثوابها لا يعد ولا يحصى عند الله سبحانه وتعالى.
وهنيئا لمن وفق لهذه الأعمال في الليل والنهار وصيام يوم الخامس عشر وفضله.
وهي ليلة عظيمة حيث فيها ذكرى ولادة مولد منقذ البشرية الإمام المهدي المنتظر عليه السلام.
وولادته سنة ٢٥٥ هجرية وهو الإمام الثاني عشر من أئمة أهل البيت عليهم السلام…
ويتم فيها قراءة مولد الإمام ع.
وهي أيضا ليلة فرح وسرور حيث تزين الشوارع والبيوت، وتعم الفرحة بهذه المناسبة السعيدة،..
وهي فرحة الصغير والكبير ويوزع فيها الحلويات والمرطبات والهدايا.
وهذه المناسبة تسمى فرحة ليلة مولد الإمام المهدي المنتظر “عج”
وليلة القرقيعان وناصفه وقرقيعون ولها أسماء كثيرة في مختلف البلدان. ويتم إحياء هذه المناسبة في كثير من البلدان العربية والإسلامية.
ويلبس الصغار والكبار الملابس الجديدة والزي الشعبي المتنوع وكأنه عيد، وتوزع عليهم الحلويات والمرطبات والهدايا من البيوت التي يتوافدون عليها..
وهم يقولون.. كريكشون ناصفه حلاوة ..
وتكون السعادة والفرح والسرور على وجوههم..
الحمد والشكر لله رب العالمين على هذه النعمة.
والله يديم الأفراح والمسرات على الجميع وكل عام وجميع المسلمين والمسلمات بألف خير..
وأعاده علينا وعليكم في خير وصحة وسلامة وعافية يا رب العالمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
حسين الدخيل أبوعلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open