الرئيسية / مقالات / كسكبال وربيان نسمة في حي الزهراء

كسكبال وربيان نسمة في حي الزهراء

📝.. مفيدة أحمد اللويف

لقد تزينت القطيف و تهيأت بيوتها لإستقبال الأطفال في يوم القرقيعان بالنصف من شهر شعبان ، و في هذا اليوم بالتحديد عام ٢٥٥ هـ وُلِد الإمام المهدي المُنتَظر (عج) ولذلك نرى البهجة و السعادة تغمر القلوب ، و قد تعودنا كل عامٍ بهذه المناسبة العظيمة بتبادل التهاني و التبريكات و توزيع الحلوى و الهدايا و كذلك النقود للأطفال.

بالأمس كان احتفال بعض المناطق لهذه المناسبة المميزة عصراً و البعض الآخر ليلاً ، و لأول عام احتفل سكان منطقة الشبيلي (حي الزهراء) و دانة الرامس بمناسبة القرقيعان ، و قد اتفق أهالي المنطقة بأن يكون الإحتفال عصراً حتى يتسنى للأبناء مراجعة دروسهم في المساء حيث اليوم التالي أول يومٍ بالإمتحانات النهائية ، لقد سعدتُ بتواجدي في حي الزهراء يوم الأمس للإحتفال بهذه المناسبة الرائعة و سعادتي كانت أكبر بلقاء أهالي المنطقة و التعرف عليهم ، و هنا تحتار الكلمات لوصف ذلك الشعور الجميل الذي انتابني وأنا أتجول مع أطفالي للإحتفال بالقرقيعان حيث كانت هذه المناسبة فرصة عظيمة للتعارف و تبادل المشاعر الجميلة بين الأهالي.

عادةً الكسكبال او كما يسميه البعض سبال هو مايميز توزيعات القرقيعان وكذلك نجد ربيان نسمة في أغلبها و لو اختلفت أنواع الحلويات و من الكلمات المشهورة في القرقيعان: سلم ولدهم يا الله.. خله لأمه يا الله.. يجيب المكده ويحطها.. بحضن إمه.. ياشفيع الأمة.. عسى البقعة ما تخمه، ولا توازي على أمه.
قرقيعان وقرقيعان.. بين اقصير ورميضان..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open