الرئيسية / مقالات / غير نفسك يغير الله أحوالك

غير نفسك يغير الله أحوالك

📝..فاطمة أحمد الشيخ

غير نفسك يغير الله أحوالك يافيض الوجود وملتقى الآمال ياهمسا للروح تبوح بكلمات خجلى باعتراف التقصير الذي أحاطك منا فياشمسا قد غيبتها حجب النفوس والأرواح الغارقة في ملذات أيامها أأنتظرك نحن حقا أم أنت الذي تنتظر يقظتنا من سباتنا العميق الذي طال فأطال غيابك وحجبك عنا ألا ترق النفوس ألا تحن الأرواح ألا ترحم الضمائر غيبتك وحزنك الأبدي.

وسوحك في الجبال والقفار البحار والصحارى أماآن لأرواح أن تنهض من استغراقها لتهيئ وتبسط أرضا بلون أخضر لتشرق بنور ربها بعد أن ناءت بظلمات وظلامات فهاهي تنوء بحمل ماأثقلت بما اقترفته يد الإنسان.

أين ذالك الإنسان؟ أحقا ذالك الإنسان سيمهد سيعد لتخرج الأرض كنوزها وتقول أنت لربها هاأناذا قد هيأت العدة والعدد وأنتظر المكافأة والجزاء برؤيتي بمايثلج الفؤاد ومايسر العين ويبهج الخاطر ومايوازن الحياة وماستعود عليه فأمشي بأرض الله والليل أرخى سدوله أو الشمس مشرقة فلافرق ولافرق.

أمشي على أرض أو على نهر أوفي صحراء أو على جبل أو في فلاتباين ولاخوف يملأ الصدر أوظلمة تخشاها العين.

فمتى يأتي ذالك اليوم الذي تشرق بمقدمه الأرض وتخفق القلوب وترفرف في السماء أعلامه، فاليقظة علامة، فمتى أستقيظ من سباتي واستغراقي في ملذاتي واستمتاعي بأهوائي المضلة وجوري على نفسي وقتلي إياها بأماني وآمال عراض وتسويفها واسرافها واستغراقها واستهلاكها فيما لايجديها ولايطهرها من آثامها ولايمهد للخير الآت والمستقبل الأخضر الزاهر.

فمتى يلين قلبي لولي أمرك ويرق قلبي ويطهر ويصبح صفحة ناصعة البياض فيستجاب ماأدعو فلاحجاب ولاحجب يعيق استجابتك لي، و يعمر القلب بطاعتك ويفرغ من جميع الأهواء وتسر العين ويغرق القلب من فيوضاته ويمتلأ فقط بحبك وحب أوليائك ومادون ذالك هباء.

فيامن قلت وقولك الحق( أدعوني أستجب لكم). واعمر قلبي محبة وإيمانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open