الرئيسية / محليات / “آل لباد” : التسويق ممتع ومجاله واسع.. وهناك العديد من الفرص فاغتنموها

“آل لباد” : التسويق ممتع ومجاله واسع.. وهناك العديد من الفرص فاغتنموها

بدرية آل حمدان - تصوير: حسن عسيري - القديح 24

أوضح “حبيب آل لباد” إن مفهوم التسويق كبير جدا ولا يمكن حصره بكلمتين لكن أجمل مفهوم له هو “أي عملية تبدا بالعميل المحتمل وتنتهي بتحقيق الأرباح”.

جاء ذلك من خلال ورشة عمل دارها الأستاذ حبيب لباد بعنوان “التسويق في عالمنا الجديد” بحضور ٣٦ متدرب ومتدربة في تجمع الرواد الثقافي بحي الشاطئ – القطيف، الأثنين ٨ رمضان ١٣مايو والتي استغرقت ثلاث ساعات.

واستهدف فيها فئة المسوقين والمسوقات والتجار والتاجرات والمستهلك.

وأكد فيها أن الهدف من إقامة الورشة هو تثقيف المجتمع بهذا التخصص الجميل والممتع – على حد وصفه – إضافة إلى نشر ثقافة الورش التدريبة في المجتمع.

وتناول “آل لباد”عدة محاور أهمها: مفهوم التسويق واساس التسويق ونجاح المنافسة  والتسويق العادي والألكتروني.

وبين الشروط التي لابد من توافرها في المسوق منها: الأخلاق والعلم ومعرفة المهارات الجيدة لمقابلة الجمهور والصدق في التعامل.

وأشار إلى أن أساسيات التسويق الناجح تكمن في العلم واكتساب المهارات والتجربة الميدانية وليس الاقتصار على النظريات.

وأوضح أن السلعة الإستهلاكية وجدت لخدمة المستهلك، مؤكدا عل أن العملية التسويقية لايشترط فيها وجود علاقة بين العميل والمسوق، وإن وجدت يكون تأثيرها محدود لأن العميل يحتاج لتلبية حاجته الخاصة فقط.

وحول دور العملية التسويقية في خدمة المجتمع، بين أن الهدف هو انجاح المشاريع التي تخدم المجتمع ككل وليست مقتصرة على فئة معينة.

واختتم “آل لباد” بقوله اغتنموا الفرصة لأن هذا المجال واسع وجميل وممتع. كما وجه الشكر الجزيل للأستاذ هاني المعاتيق الذي أضاف الكثير من روح المرح والكوميدبة على الورشة، مشيرا إلى دعمه المباشر والغير مباشر ودوره في خدمة المجتمع.

يذكر أن الأستاذ حبيب لباد معلم حاسب آلي، مدرب معتمد البورد الأمريكي الكندي في التدريب الأحترافي، مهتم بالتسويق والتجارة، ومؤسس خدمة فرح لإعلانات السفر والسياحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open