الرئيسية / مقالات / هل كل آلام اسفل الظهر مخيفة؟

هل كل آلام اسفل الظهر مخيفة؟

📝.. علي يعقوب درويش

إذا كنت تعاني من آلام أسفل الظهر فأنت لست الوحيد؛ فواحد من كل عشرة أشخاص حول العالم يعاني من هذه الآلآم.

ثيث أن الدراسات تشير إلى نسبة عالية جداً لحالات التحسن والتخلص من آلام أسفل الظهر بالعلاج الطبيعي وأغلب الحالات ليست بحاجة إلى عمليات جراحية إلا ما ندر.

ماهي الأسباب لذلك وهل هي كما يعتقد الغالبية عن ألم أسفل الظهر أن هناك مشكلة في الفقرات أو العمود الفقري؟
في الحقيقة لا، ليس كما يعتقد الغالبية حيث أن أغلب مشاكل ألم أسفل الظهر تكون في أساسها مشكلة عضلية وسنتطرق إلى مثالين يوضحان ذلك:

١. قصر عضلات الفخذ الخلفية أحد عوامل ألم أسفل الظهر وتعتبر سبب مباشر في ذلك في كثير من الحالات.

٢. وأيضا من أسباب آلام أسفل الظهر الشد أو النقاط العضلية في عضلات الألوية (عضلات الأرداف) وقد ينتقل الألم إلى الفخذ من الخلف وأسفل القدم وهنا لو لاحظنا أن هذه الأعراض متطابقة مع أعراض عرق النسا (sciatic nerve) فلا تقلق حين تشعر بإنتقال الألم إلى الفخذ وأسفل القدم فالمشكلة ليست دائماً بسبب خلل ٍ في الفقرات.!

إن سبب طرح هذه الأمثلة ماهو إلا لتغيير المفهوم الشائع لدى عامة الناس والخوف الشديد من أن تكون هنالك مشكلة في العمود الفقري فالأسباب متعددة ومختلفة لمشاكل ألم أسفل الظهر وهنا يأتي دور اختصاصي العلاج الطبيعي لمعرفة السبب وأين تكمن المشكلة ومن ثم رسم برنامج علاجي مناسب يلتزم به المريض.

إذن كما ذكرنا آنفاً، أن أغلب المشاكل و الآلآم في أسفل الظهر تكون مشاكل عضلية فغالبا ما يتم حل هذه المشاكل العضلية والشعور بالتحسن خلال الجلسات الأولى من العلاج فعليك المتابعة مع الاختصاصي بشكل دوري.

العلاج المناسب ينقسم الى عدة امور يجب الالتزام بها:
١. تخفيف الألم بالوسائل المتاحة لدى اختصاصي العلاج الطبيعي.
٢. إزالة السبب الرئيسي للألم.
٣. العمل على عدم عودة المشكلة من جديد مرة آخرى عن طريق التمارين العلاجية الموصى بها من قبل الاختصاصي والإبتعاد عن تجربة أي تمرين غير موصى به من قبل الاختصاصي.
٤. عند الشعور بإختفاء الألم فهذا لا يعني إنتهاء المشكلة وإيقاف العلاج من نفسك بل يجب مواصلة العلاج كاملاً حتى لا تعود المشكلة ..
علي يعقوب درويش
اختصاصي علاج طبيعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open