الرئيسية / مقالات / رمضان بدأ ينصرم هل أستفدنا منه؟

رمضان بدأ ينصرم هل أستفدنا منه؟

📝..حسين الدخيل

اللهم صل على محمد وآل محمد ..
(اللَّهُمَّ وَهَذِهِ أَيَّامُ شَهْرِ رَمَضَانَ قَدِ انْقَضَتْ وَلَيَالِيهِ قَدْ تَصَرَّمَتْ وَقَدْ صِرْتُ يَا إِلَهِي مِنْهُ إِلَى مَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي وَأَحْصَى لِعَدَدِهِ مِنَ الْخَلْقِ أَجْمَعِينَ).

(أَعُوذُ بِجَلَالِ وَجْهِكَ الْكَرِيمِ أَنْ يَنْقَضِيَ عَنِّي شَهْرُ رَمَضَانَ أَوْ يَطْلُعَ الْفَجْرُ مِنْ لَيْلَتِي هَذِهِ وَ بَقِيَ لَكَ عِنْدِي تَبِعَةٌ أَوْ ذَنْبٌ تُعَذِّبُنِي عَلَيْهِ يَوْمَ أَلْقَاكَ)..

يمر علينا شهر رمضان الكريم كل سنة وتمضي السنوات من عمرنا وينتهي، فهل أستفدنا منه بالشكل الصحيح واستغلينا كل أوقاته ؟ ..
هو شهر الله سبحانه وتعالى، ومن كرم الله علينا أن أعطانا هذا الشهر لاستغلاله ولرفع درجة أعمالنا ومضاعفة درجات حسناتنا ومحو ذنوبنا وسيئآتنا ومعاصينا.
هو فرصة لنا لكي نستغله، هو هدية الله لنا، فكيف نستغل هدية الله لنا؟
هنيئا لمن وفق لهذا الشهر بالعبادة وقراءة القرآن، وحضور مجالس ذكر أهل البيت عليهم السلام، والدعاء والمناجاة، وإحياء ليلة القدر، التي هي خير من ألف شهر ..
وهنيئا لمن صفَّى قلبه وسامح وصافح وعفى وبر والديه، وقام بصلة رحمه، وتواصل مع جيرانه ولبى دعوة أخوانه المؤمنين، وحسَّن من تعامله وأخلاقه مع الآخرين وجعل صفحته نظيفة في هذا الشهر من كل ذنب أو معصية أو سيئة.

(اَللَّهُمَّ لاَ تَجْعَلْهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنْ صِيَامِنَا إِيَّاهُ، فَإِنْ جَعَلْتَهُ فَاجْعَلْنِيْ مَرْحُوْمًا وَ لاَ تَجْعَلْنِيْ مَحْرُوْمًا).

والحمد والشكر لله على بلوغنا صيامه وقيامه ونحن بصحة وعافية.
اللهم ارزق الجميع صيامه وقيامه وطول العمر في الأعوام القادمة وهم في أحسن حال يارب العالمين.
والصلاة والسلام على سيدنا محمد و آله الطيبين الطاهرين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open