الرئيسية / مقالات / لغة المستحيل

لغة المستحيل

📝.. السيد علوي محمد الخضراوي

لا يوجد في قاموس المبدعين والمتفوقين والناجحين والمجتهدين كلمة مستحيل ، عندما يريد الإنسان أن يستخدم قدرته الفكرية وطاقته الإيجابية فسوف يحصد ما يزرعه ويسجل اسمه في قائمة المبدعين والمنجزين ….
دائماً نقرأ عن نظريات الفلاسفة وإنجازاتهم واختراعاتهم نجدهم يملكون الإصرار والتحدي والإجتهاد والمواصلة للتحقيق هدفهم السامي والوصول لغايتهم …

نُعرج على العالم جابر ابن حيان رحمه الله كان عالماً كيميائياً فلكياً هندسياً طبياً حيث إنتقلت نظرياته وتجرباته إلى اللغات الأوربية عن طريق اللغة اللاتينية كان يطلق عليه من قبل الفلاسفة أنه عبقرياً في زمانه كان مبدعاً في مختلف المجلات وله العديد من المؤلفات …
هكذا المبدعون لا يعيقهم لغة المستحيل …

ومما جعلني أكتب هذا الموضوع المتواضع هناك الكثير من المبدعين والمتألقين في مجتمعنا القطيفي قامات علمية متفوقة على مستوى الوطن وخارجه وهذه الأيام كثرت هذه النخبة التي إن شاء الله سوف يكون لها دور مشرف ومشرق يستفاد منه عبر الأجيال القادمة ويجب علينا أن نهيء البيئة المناسبة من جميع النواحي حتى نحافظ على ما أنجزته هذه النخبة المتفوقة من أخواننا وأخواتنا .

الأغلبية رأت مقاطع فيديو عديدة لبعض هؤلاء رغم الإعاقات الجسدية أو الظروف العائلية أو الوضع المادي إلا أن عزيمتهم دفعتهم لتحقيق أهدافهم …
نرى المعاق بجزء من أعضائه لكنه يملك اللغة وفنون الرسم نجد الكفيف لديه المقدرة على إلقاء المحاضرات في جانب تخصصه ، وهناك الكثير من النماذج يضربهم المثل والسبب في ذلك لا توجد كلمة مستحيل في قاموس حياتهم العلمية والعملية ….
لذا يجب علينا أن نسير في خطاهم لنحصد ما نزرعه في الأيام القريبة بكل ثقة وعزيمة ….

نسأل الله أن يوفقنا لما يحب ويرضى إنه سميع مجيب …..

✍🏻.. السيد علوي محمد الخضراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open