الرئيسية / مقالات / عيد الأب

عيد الأب

السيد علوي محمد الخضراوي

بين معارضٍ ومؤيدٍ لعيد الأب قبل ٥ سنوات أو أكثر على أنه بدعه وليس له أي تأثير إيجابي بل أفكار دخيله لا شأن لنا بها حسب رؤية البعض والبعض كان رأيه يوم يستحق فيه تقدير الأب وإحيائه لتعزيز العلاقة ، وبره وصلته والبعض لم يبدي رأيه …
ومن خلال رؤيتي هذا اليوم في برامج التواصل الإجتماعية رأيت منظراً جميلاً ومحزناً في نفس الوقت ..
الجميل فيه أن أغلب الأبناء وضعوا صور لأبائهم يدعوا لهم بطول العمر والصحة والعافية ويحثوا الناس والأقارب والأصدقاء على الإلتفاف حول هذه النعمة الذي ودعها الله بين أحضاننا …
الشيء المحزن من فقد أباه وتذكره هذا اليوم وفي قلبه حسرة وغصة وألم ولوعة وفراق أشبه بسكرات الموت حقاً هذا اليوم كان ثقيلاً على قلبي لفقدي والدي العزيز رحمه الله رحمة الأبرار …
وإلا لو أردنا الحقيقة فكل يومٍ هو عيد بوجود الوالدين فهما جنة الدنيا ورحمة الله في أرضه
الفرصة لا تعوض من كان والديه على قيد الحياة
فهي الغنيمة والسعادة الأبدية لإنتهاز الفرصة لبرهما ومن فقد أحدهما أو كلاهما فرحمة الله عليهما لا تنقطع أبداً من خلال أعمالك ..
ينقطع عمل إبن آدم إلا من ثلاث :
١-صدقة جارية ..
٢-عمل ينتفع به ..
٣-ولد صالح يدعوا له ..
وإن شاء الله جميعنا نكون من الصالحين الذين يدعون لوالديهم بعد رحيلهم عن هذه الدنيا
وندعوا للأحياء منهم بطول العمر والصحة والتوفيق والسعادة …

*نافذة الشوق*

لازالت الذكريات تعصرني
أنظر من نافذة الأمل
والضوء يعكس ملامح حزني
أخفيه تارة وأظهره تارة
أبصر وكأنما القدر يعيد حكاية
الصباح ويولجها بالليل
أمضي مع قافلة النسيان
أقف وتقف معاي حروف الحب
والشوق والأمل …
تراودني بعض الكلمات
أنطقها في غابة قلبي
حولتها من ذكريات جميلة
إلى إعصارٍ جارف
يقتلني في اليوم ألف مرة
ويعصرني ألف مرة
ويخنقني ألف مرة
لعلني أبصر من جديد
وأرى الدنيا بلونٍ مختلف
يروي ما تبقى من عمري اليائس
لفقدك يا أبي
تبكيك كل معاجم الكلمات
وقوافي الحكايات
ودستور المحبة
وألوان الخريف
وأزهار الربيع
لك في كل همسة
ألف دعاء
ألف صلاة
ألف حسرة

نسأل الله العلي القدير أن يتغمد من فقدناهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنته وأن يطول في أعمار الموجودين منهم ويمتعهم بوافر الصحة والسعادة إنه على كل شيء قدير …

رحم الله من أهدى لهم ثواب قراءة سورة الفاتحة ..

✍🏻..السيد علوي محمد الخضراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open