الرئيسية / مقالات / تكريم التفوق في مهرجان التألق السادس

تكريم التفوق في مهرجان التألق السادس

محمد جواد آل السيد ناصر - القديح

انطلق مهرجان التألق السادس لتكريم الطلبة والطالبات في الثامن من شهر شوال لعام ١٤٤٠ هـ ، وأعلنت أسرة المهرجان الفئات المرشحة للعام الدراسي ١٤٣٩-١٤٤٠ هـ وهي طلبة المرحلة المتوسطة والثانوية الحاصلون على نسبة ٩٧٪؜ فأكثر ، وطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية الحاصلات على نسبة ٩٩٪؜ فأكثر ، بمدارس القديح أو بمدارس خارج القديح لمن ينحدرون من أصول قديحية ، والطلبة والطالبات الحاصلون على درجة ٧٠٠ فأكثر في موهبة ، والحاصلون والحاصلات على درجة ٩٠ فما فوق في القياس والتحصيلي ، اضافة الى الجامعيين والجامعيات الحاصلين على إحدى مراتب الشرف والحاصلين والحاصلات على درجتي الدكتوراه والماجستير.

وبقلوب يملأها الفخر والاعتزاز والثقة العالية ، نتقدم للمتألقين والمتألقات وآبائهم وأمهاتهم بالتهنئة على الإنجاز الرائع ، الذي يرفع الرأس الى عنان السماء ، وندعوا الله لهم جميعا بالتوفيق للاستمرار في رحلة التألق ونيل أعلى المراتب العلمية ، ليساهموا في بناء وطنهم ورفعته ، وخدمة أبنائه بما يلبي الطموح والآمال.

ونلاحظ هذه السنة قفزات نوعية في اداء ابنائنا وبناتنا وتحصيلهم العلمي نوعًا وكمًا، مما يعزز تطلعات أسرة مهرجان التألق التي أُعلِنت في مهرجان التألق الخامس ، لرفع مستوى التنافس بينهم والوصول الى درجات أعلى ، ويؤكد تميز طالباتنا وطلابنا وقدراتهم الفائقة على الإنجاز وتحقيق الأماني المعقودة عليهم.

ويواكب هذه القفزات زيادة في ميزانية المهرجان التي رُصِد لها ١٠٠ ألف ريال ، وهنا أود تقديم الشكر والامتنان للداعمين والرعاة للمهرجان في السنوات الماضية ، وعلى رأسهم سماحة العلامة الشيخ محمد العبيدان ، واؤكد على دورهم في استمرار المهرجان في أداء دوره هذه السنة وفي السنوات القادمة.
ونزولا عند رغبة بعض المهتمين بالشأن التعليمي لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من أبناء المجتمع للمساهمة في دعم ميزانية المهرجان ، فقد طرحنا ثلاث باقات هي: داعم بمقدار ٥٠ ريالا ، ومساند بمقدار ٧٥ ريالا ، ومساهم بمقدار ١٠٠ ريال، وكلنا ثقةٌ أن عددًا كبيرًا من أبناء مجتمعنا سيساهمون في دعم المهرجان وتغطية الميزانية المقترحة ، كما عودونا في دعمهم لبرامج الجمعية الخدمية والتنموية.

وختاما اؤكد أن الجمعية ممثلة في أسرة مهرجان التألق ستستمر في إقامة المهرجان في السنوات القادمة ، ايمانًا منها بأهمية الارتقاء بالمسيرة التعلمية لأبنائنا وبناتنا في القديح ، ودور المهرجان في تحفيز الطلبة والطالبات على التميز والإنجاز.

تعليق واحد

  1. محمد حسن علي الستري

    عساكم على القوه دوم يارب.. ماهو الرابط للتسجيل لو تكرمتوا واكم جزيل الشكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open