الرئيسية / مقالات / كيف نبني مجتمعاً قوياً

كيف نبني مجتمعاً قوياً

بقلم : أحمد منصور الخرمدي

أن مجتمعنا وجيلنا الحاضر هو أحوج إلى تنمية اواصر العمل الخيري و التطوعي بين أفراده، ومتى ما أردنا أن يكون مجتمعنا مجتمعاً قوياً ومتقدماً بكل فئاته وجنسه ، فعلينا أن ننمي صفةالمبادرة في فعل الخير وخلق روح العمل التطوعي فيه ، و أن التعاون في مجال البر والصلاح يساهم في تقوية وتنمية المجتمع ويبارك له في رزقه قال الرسول الكريم صل الله عليه وآله ( بادروا بعمل الخير قبل أن تشتغلوا عنه واحذروا الذنوب فإن العبد يذنب الذنب فيحبس عنه الرزق ).

إن من أهم ما تبنى عليه المجتمعات في تقدمها هو إشاعة الأعمال التطوعية و الخيرية بما يخدم تماسك المجتمع وتطوره، وبناء المجتمع القوي يبدأ ببناء علاقات متينة ومحكمة بين أفراده ومؤسساته، الدينية و الثقافية والإجتماعية والتربوية والرياضية وغيرها.

إن المجتمع المتراحم والمتعاون هو المجتمع الأقدر على أن يواجه التحديات ويكسر حالات الجمود لهدف تحسين حياة أفراده وتعزيز علاقاتهم ببعضهم البعض وترسيخ المبادئ والقيم ويلبي كل أحتياجاتهم، فالمجتمع يبنى بواسطة الأنسان ومن أجل الأنسان ، وأن من أكثر ما قد يعكر صفو المجتمع هو توجيه له الإنتقادات طوال الوقت، بدلآ أن توجه له التحفيز و النصيحة في صورة مبسطة و بكلمات لطيفة بعيدة عن الأنتقاذ اللاذع غير البناء ، فأنا وانت قد لا ندري كم كلفه ذلك العمل من جهد ومال وتعب وتفكير.

فيما يلي بعض الأهداف التي تبنى عليها اللجان الأهلية لخدمة الأهالي ولتعزيز الشراكة المجتمعية وخلق روح العمل التطوعي والخيري و التنموي الهادف :

1) تقديم أنشطة وبرامج تثقيفية لتعزيز التعاون والتكافل التطوعي الاجتماعي.

2) تقديم أنشطة لحث وتشجيع البراعم والشباب على الأعمال التطوعية وزرع ثقافة المواطنة الإيجابية والمحافظة على الممتلكات العامة.

3) تقديم برامج تدريبية وتطويرية لتأهيل الباحثين عن فرص وظيفية أوتعليمية.

4) تقديم برامج تدريبية لزيادة تأهيل الأفراد الذين على رأس العمل.

5) الاستفادة من مختلف الكفاءآت المهنية والحرفية والثقافية والعلمية في المجتمع لتعزيز المعرفة وتطوير موارده البشرية وتنميتها.

6) تقديم أنشطة لكبارالسن وتوفير بيئة نموذجية للاستفادة من خبراتهم.

7) التعاون مع المدارس لتشجيع الطلبة على التفوق والإبداع وإقامة مناسبات خاصة بالمتفوقين والمبدعين وتقديم حوافز تشجيعية لهم.

8) الإحتفاء بالكفاءات والمبدعين والمتميزين الحاصلين على جوائز محلية أو دولية.

9) التواصل مع الجهات الحكومية فيما يخص ما تقدمه من خدمات تعليمية وصحية وبلدية وبيئية والجهات ذات الخدمات الأخرى والتي لها علاقة بنمو وتطوروثقافة وصحة وحياة أفراد المجتمع.

10) تقديم أنشطة وبرامج ترفيهية في المناسبات الوطنية والأعياد.

11) التعاون مع الأندية الرياضية لتقوم بأنشطة إجتماعية تكافلية.

12) تقديم أنشطة للتوعية بأهمية المحافظة على جمال ونظافة البيئة في كافة الأماكن والمجالات.

13) تقديم أنشطة لنشر ثقافة السلامة والوقاية الصحية.

14) تعزيز ثقافة الحوار المشترك وتمكين دور المرأة في إتخاد القرار.

15) العمل على إتقان مهارات التواصل. الإجتماعي من خلال إقامة الندوات وورش العمل التطوعية.
16) تطوير الذكاء العاطفي.

17) الأستفاذة من تجارب الأخرين فيما يخدم المجتمع والمصلحة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open