الرئيسية / محليات / حُمَم بُركانيَّة تُدمر شوارع القديح

حُمَم بُركانيَّة تُدمر شوارع القديح

📝.. مصطفى مهدي آل غزوي

بركان القديح يثور ويقضي على طبقة الأزفلت الأثرية والتي يعود عمرها لثمانينيات القرن الماضي.

وهنى تخسر القديح آخر طبقة أزفلت أثرية أحتفل بها أهالي القديح.

ولأن القديح شوارعها من الأزفلت ذو الطبقة العالية العالمية ثار عليها البركان فأصبحت مثل المستنقعات التي جف عنها المياه.

ولأننا أهالي القديح نستحق أفضل الخدمات نطالب المسؤولين بوضع شوارع رقمية فنحن نستحق ونحن أهلا لتطور وليس الحفر والتشققات التي تشكلت على مدى سنوات.

بالأمس رأيت أحد المقاولين وهوا يرمي فضلات بعض الإزفلت في بعض الحفر في أطراف القديح.

(سؤال إلى أهالي القديح خاصة وإلى كل شخص دخل القديح)

هل يوجد في القديح شارع مستوي لا توجد به حفر ومنحنيات وتشققات؟

ربما تكون هنالك صور أكثر إحترافية من هذه الصور التي نرى من خلالها الواقع المؤلم.

أنا متأكد من أن هذه الصور وتلك الكلمات هي مجرد رسالة ترغب بزفلتت شوارع القديح الحبيبة.

2 تعليقان

  1. علي علوي سلمان الخضراوي

    وشكرا على طرح الموضوع. لكن هل تستجيب البلديه ..ومتى….!!!

  2. حسن احمد الجنبي

    القديح لا تحتاج الى الأزفلت لشوارعها الضيقه بل تحتاج الى تبليط من نوع الإنترلوك اعتقد بكون ارخص واجمل والا ويش رأي بلدية القديح ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open