الرئيسية / رياضة / رياضيو الوطن في القديح لتكريم الجنبي

رياضيو الوطن في القديح لتكريم الجنبي

📝.. عبدالله العبيدي

انني هنا لن استطيع ان اسطر من كلمات الحب والتقدير اكثر مما سطر الاخرين من كتاب رياضيين وغيرهم عبر الصحف المحلية او الشبكات العنكبوتية الأخرى او من خلال مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وغيرها ولن اقول كما قال الجميع القديح كرمت ابنها الكابتن رضا الجنبي في احلى عرس كروي على طريقة الكبار هذا ليس غريب ان تكرم القديح أبنائها المنجزين في جميع المجالات سواء كان رياضيا او علميا فهذا ديدنها وليس بالمستغرب ان يلتف الجميع حول ذلك العرس الرياضي المهيب الذي اقيم في مجمع قصور شهاب للافراح.

ان حضور جميع شرائح المجتمع في وقت مبكر يعكس الترابط و الحب الذي يتحلى به ابناء القديح عندما يكتب القلم يجب أن ينصف الآخرين ويعطي كل ذي حق حقه فكل ابناء محافظة القطيف كان لهم دور في الاحتفاء بذلك الرمز الرياضي بل تعدا ذلك فالتف جميع ابناء المنطقة الشرقية من رياضيين وجماهير بل حتى الوسط الفني حول تلك السخصية الرياضية ليكون حاضرا لتكريم ذلك البطل في وقت مبكر لان المحتفى به هو ملك عام لكل الوطن لايستطيع احد حصره في فئة دون أخرى.

ان الكابتن رضا الجنبي ومن خلال معرفة جميع الرياضيين له ولامتلاكه كاريزما خاصة محببة جعلته يتربع في قلوب رياضيي الوطن بدءًا من الساحل الشرقي الى الساحل الغربي ومن الجنوب الى الشمال ووسط مملكتنا الحبيبة وهذا دليل على اللحمة الوطنية التي يمتلكها ابناء الوطن الواحد فتجسد الوطن باطيافه.

عندما حضر الجميع للحفل كيف لايحضر الرياضيين ورضا أعاد للمدرب الوطني الهيبة على الساحة الرياضية ذلك السعودي المنحدر من محافظة القطيف وبالتحديد مدينة القديح تغلب على مدربيين أجانب كثر في وقت قصير جدا واعطى الصورة الناصعة للمدرب الوطني القدير وكيف استطاع أن يتغلب على من يمتلك الخبرة فااسقط كلمة المدرب الوطني ليس لديه ما يفعله اثناء تدريبة فريقا هنا او هناك لعدم وجود الإمكانيات التكنيكية المطلوبة وأسقط الكلمة السائدة التي طالما كان يرددها البعض ممن يعتقد أن المدرب الأجنبي افضل فعندما يعطى الوطني القيادة والثقة سوف يتغلب على الكثيرين من المدربين الأجانب انني هنا أضع سؤال كغيري من متابعين في الشارع الرياضي.

الا يحق ان يكون ذلك الرجل في إحدى المنتخبات الوطنية ليشارك في صنع إنجازات الوطن لرفعة اسم المملكة العربية السعودية في المحافل الدولية من خلال اشراكه كاقل تقدير له في منتخب الفئات السنية ليساهم مع زملائه المتواجدين في صناعة انجاز اخر يجير للوطن. ان القيادة الرشيدة حفظها الله بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد امير الشباب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة الرياضية ومن منطلق الرؤية 2030 من أهدافها هو الوصول بالكفاءات السعودية إلى مكانها الطبيعي التي يجب أن تكون فيه فهل سنشهد الايام القادمة تواجد الكابتن رضا الجنبي في احد المنتخبات الوطنية .؟

في الختام سر نجاحنا هو ان القديح واهلها تشرفوا بحضور الجميع حتى أضحى عرس القديح علامة فارقة تحدث الجميع عنه بإعجاب لما راو من أهالي القديح حسن التنظيم والاستقبال الحب والتقدير

وفي الختام من القلب سلام
✍. عبدالله العبيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open