الرئيسية / محليات / الجنبي : أصبحت المنشآت مهتمة أكثر بهذا التخصص الجديد

الجنبي : أصبحت المنشآت مهتمة أكثر بهذا التخصص الجديد

التخصصات الأكاديمية ... تنوع يمنح الفرص (٦ من ٨)
فاطمة آل عبيدان – القديح

تخرجت زهراء يحيى الجنبي هذا العام من معهد أكاديمية التعلم ، تخصص إدارة الموارد البشرية ؛ ذكرت أنه تخصص جديد ومطلوب في سوق العمل ولتغير التوجه من الادارة التقليدية للادارة الحديثة أصبحت المنشآت مهتمة أكثر بهذا التخصص.

س: عرفينا على البطاقة الشخصية: اسمك الكريم ، تخصصك الأكاديمي ، اسم الجامعة التي تخرجت منها ، سنة التخرج ، وأين تعملين الآن؟
ج: اسمي زهراء يحيى الجنبي ، وتخصصي إدارة موارد بشرية ، تخرجت من معهد أكاديمية التعليم في ١٤٤٠ هـ ، وحاليا لا أعمل.

س: ما سر اختيارك لهذا التخصص؟
ج: هو تخصص جديد ومطلوب في سوق العمل ، خصوصا مع تغير التوجه من الادارة التقليدية للادارة الحديثة ، لذا أصبحت المنشآت مهتمة أكثر بهذا التخصص.

س: عادة ما تواجه الطالبة بعض التحديات والصعوبات أثناء الدراسة الأكاديمية ، زمنها صعوبة التخصص ، فهل واجهت أية صعوبات؟
ج: لا ، لم اواجه اي صعوبة ، لأني اعشق الدراسة والكتب كثيرا واحببت التخصص.

س: ما نسبة المادة الكمية والمادة النظرية في التخصص؟
تخصص ادارة الموارد البشرية يلزمه الدراسة النظرية لمدة سنتين وبعدها تطبيق عملي لمدة شهرين في احد المنشآت.

س: ما هي مجالات العمل المتاحة لهذا التخصص في المملكة؟
ج: ادارة الرواتب والاستحقاقات ، شوؤن الموظفين ، ادارة الموارد البشرية في الشركات والمؤسسات بشكل عام والاهتمام بالموظفين بشكل خاص.

س: هل ثمة فرص للحصول على وظيفة في المملكة؟
ج: نعم ، وان شاء الله يكون متاحا لي بسرعة.

س: هل هناك تخصصات مشابهة او مقاربة لتخصص إدارة الموارد البشرية؟
ج: نعم ، هناك ادارة الاعمال.

س: هل تفكرين في الدراسات العليا ، وأين ، هل في داخل المملكة أو خارجها؟
ج: طبعا اذا شاء الله وقدر ، بالتاكيد هناك فرص للدراسات العليا وبشكل دقيق ومتخصص خارج المملكة ، ولكن التخصص لازال جديدا نوعا ما ، وغير منتشر الا كدورات او في المعاهد.

س: بماذا تنصحين طالبات المرحلة الثانوية ، وهن مقبلات على الدراسة الجامعية؟
ج: المذاكرة الجيدة والتركيز على الهدف في هذه السنوات ، وعليهن وضع أهداف وخطط جيدة والسير في تنفيذ الخطة دون كلل أو ملل ، مع السعي في تفكيك الصعوبات والتحضير الجيد للتحصيلي والقدرات ، كما أنصحهن بالتقديم في كل الجامعات والتخصصات المتاحه حسب ميولهن ثم حسب المتاح. لاتتركن العلم في هذه السن الصغيرة ، فهو مهم جدا ولاتيأسن اذا لم تحصلن على رغباتكن بسهولة ؛ ثابرن واجتهدن ، فمهما بدت الدراسة صعبة وطويلة ، فسوف تجنين ثمار الجهد والتعب وتسعدن بالنتيجة وثمرة النجاح.

يتبع الجزء السابع … الحوار مع الطالبة ولاء الحميدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open