الرئيسية / محليات / نسائية مركز رعاية المكفوفين تختتم برنامجها الصيفي

نسائية مركز رعاية المكفوفين تختتم برنامجها الصيفي

فاطمة الصفار – القديح

بحضور 22 كفيفة، أختتم مركز رعاية المكفوفين التابع لجمعية مضر بالقديح، يوم الاثنين 26 ذو القعدة، برنامجه الصيفي للكفيفات الذي استمر 7 أسابيع، وتضمن عدة ورش منها الخوارزمي والنول والتمارين الرياضية، الصابون، اللغة الإنجليزية، تطبيقات الآي فون، ومهاراتي للأطفال ماقبل المدرسة.

ونفذت رانية السبيعي ورشة الخوارزمي-المستوى الأول، وشارك فيها ست من منسوبات المركز، وقدمت النول زينب آل درويش بحضور سبع من المنسوبات، ودربت هنادي الجراميز أربع كفيفات على التمارين الرياضية، ونفذت زهرة الضامن وبيان الزيمور برنامج “مهاراتي لما قبل المدرسة” لثلاث كفيفات.

وأوضحت مدربة اللغة الإنجليزية جمانة السيهاتي أنه تم التركيز على العديد من المهارات منها مهارة الاستماع، القراءة، الكتابة والقواعد في البداية، وأنه تم اختبار الطالبات لمعرفة مستواهن الدراسي ليتم تطوير مهاراتهن على أكمل وجه، واختُتِمت الورشة باختبار نهائي و كانت درجة الطالبات جيدة جداً.

وذكرت زينب الناصر أنها المرة الثانية التي تدرب فيها منسوبات المركز على استخدامات الآي فون، وفي كل مرة كنت أرى تفاعل المتدربات مع المعلومات والمهارات المقدمة لهن.

وبينت الزيمور أنها أول تجربة لها في تعليم أطفال ما قبل المدرسة، وهي من أجمل التجارب التي خاضتها وقد تَعَلَمَتْ منها الكثير من الخبرات التي ستفيدها مستقبلًا عندما تلتحق بسلك التعليم، موضحةً أن تعليم ما قبل المدرسة من أهم المراحل للطفل ففيها يبنى الأساس لتعلم المهارات.

وأكدت فاطم المبارك أن ورشة الخوارزمي ساعدتها على التركيز والحفظ بكل يسر وسهولة، كحفظ بعض الأرقام التي تصلها كرمز لتفعيل التطبيقات على هاتفها.

وذكرت بتول آل شويهين أنها تعلمت قواعد وكلمات جديدة في اللغة الإنجليزية، وساعدها على ذلك وضوح شرح المدربة.

وتعلمت بشرى الجارودي كيف تصنع صابونتها بنفسها بالشكل وبالرائحة واللون الذي تحب، وتمنت المدربة بتول المدلي، أن تستفيد الكفيفات من ورشة الصابون وأن يمتهن صناعته.

وأشادت أم الطفلة فاطمة عبدالعال بالبرامج التي يقدمها المركز وشكرت المعلمتين بيان الزيمور و زهراء الضامن، مبينةً أنهما جمعتا بين المتعة والفائدة في برنامج مهاراتي.

ومن جهتها، قالت الأستاذ أحلام العوامي نائبة المقرر للجنة النسائية: “نسعى لتقديم الخدمات لجميع الأعمار كما نحرص على التجديد والتنويع فيما ننفذه لمنسوبات المركز، وأشكر معدات ومنفذات هذه الورش على جهودهن وعطائهن وتعاونهن فقد كنَّ ضياءً يشع علمًا وأملاً”.

يذكر أن المركز يقدم خدماته للمكفوفين والكفيفات، ويهتم بتطوير الجانب الثقافي والتأهيلي وذلك بهدف تطوير مهاراتهم الحياتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open