الرئيسية / مقالات / عاصفة حمراء

عاصفة حمراء

📝.. السيد علوي محمد الخضراوي

استيقظت على صوتها القاسي ..
أخرجت عيني من نافذة الصبر …
أنظرُ ما يحدث لهذا
الكون المزعج ..
غيمةٌ سوداء
مطرٌ جميلٌ
واحةٌ خضراء
تشتتْ أفكاري من هولِ
ما رأتْ عيني ..
عندها أغلقتها ..
تأملتُ في أوراقي
وقفتُ على جدار كلماتي
كتبتُ في صحيفةٍ بيضاء
تركتها وآمالِ مبعثرة
لا أجيد التفكير
رغم مسارات القطار !!
في الصباح استيقظتُ
من جديد …
أشرقت حروف الحياة
وجراحها لازال ينزف
ضمدتهُ بآلامي
جعلتُ صحيفتي
مرسمُ لمجدافي
أبحرُ به إلى شاطئ
عنوانه (عاصفة حمراء )
مجنونٌ تائهٌ
في زمنٍ مليء بالسهام
القاتلة ..
أنزعُ كل سهمٍ معه
وصلة من جسدي …
ألفُ مرة أحيا وأموت
عندها أدركتُ طريقاً مشرقاً
علاجه قدسي ضماده رباني
حضن أمي …
ثغرها الباسم يشرقُ منه
أمل المستضعفين
وتسبيحة العابدين …
صلاتها كتلاوة القرآن
في قلبها موطن الأمان
أضع رأسي بحضنها
تحلق روحي إلى
حيث العروج …
بين اليقظة
والعروج …
أستيقظ من جديد
أقف عند نافذة الأمل
بكفيها جنة
حروفها أمي
ضميتها نسيت
الجراح والآلام
وانطوت صحيفة
اسمها
عاصفة حمراء ….

✍🏻…علوي محمد الخضراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open