الرئيسية / مقالات / موت الفجأة

موت الفجأة

📝..سيد حسن أبوالرحي

كثر في الآونة الأخيرة في مجتمعنا موت الفجأة فالمتابع لتطبيق القديح 24 او القطيف اليوم اوغيرهم من التطبيقات سيرى كثرة الأخبار التي تُنشر عبر هذه التطبيقات ، الشاب الفلاني أو الشابة الفلانية في ذمة الله وبعيداً عن كون الأعمار بيد الله سبحانه وتعالى هنالك أسباب أخرى وردت عن أهل البيت عليهم السلام ربما البعض يجهلها او نسيها فمن تلك الأسباب :-

الإستماع إلى الغناء

فقد ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام): “بيت الغناء لا تؤمن فيه الفجيعة، ولا تجاب فيه الدعوة، ولا يدخله الملك”

[وسائل الشيعة، ج12، ص225-230].

فإذاً الغناء الذي اصبح شيئاً عادياً لدى أفراد المجتمع بل اصبح البعض لايخجل من رفع صوت ذلك الغناء أمام الآخرين سبباً من اسباب موت الفجأة فالنتعض ونكف عن الإستماع للغناء ،

وأيضاً من أسباب موت الفجأة

ظهور وإنتشار الزنا في المجتمعات التي تمارس الرديلة فقد ورد عن أبي جعفر الإمام الصادق عليه السلام قال: وجدنا في كتاب رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا ظهر الزنا من بعدي كثر موت الفجأة … ) (الكافي ج2 ص 374)

وأخيراً إنّ من اسباب كثرة موت الفجأة اقترابنا من قيام الساعة فقد ورد عن الصادق عليه السلام: (قال النبي صلى الله عليه و آله و سلم: من أشراط الساعة أن يفشو الفالج ، وموت الفجأة)

568- الكافي: 3/261، ح39، عنه بحار الأنوار: 6/312، ح15.

فحريٌ بنا نحن انا وانت الغافلون اللاهون في هذه الدنيا الدنية ان نتعض ونكف عن ارتكاب المحرمات ونعد العدة للسفر إلى الآخرة بالعمل الصالح والخلق الحسن وبر الوالدين وصلة الارحم والكثير الكثير من الأعمال البسيطة في العمل الكبيرة في الأجر.

والسلام ختام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open