الرئيسية / مقالات / وداعا مركز اكسجين القديح

وداعا مركز اكسجين القديح

مفيدة احمد اللويف

يعز علي بأن أرى أخواتي المتدربات في حزن و ضيق لسبب اقفال مركز أكسجين الرياضي بالقديح ، حيث فوجئنا يوم الخميس بنهاية شهر اكتوبر ومن غير سابق إنذار بخبر اقفال المركز وقد أكمل عاماً واحداً فقط من افتتاحه ، و بالرغم من وجودي معهن كمدربة لثلاثة أشهر فقط إلا انني تعلقت بهن و بالمكان كما هم كذلك.

لقد كان مركز أكسجين كمتنفسٍ لنا جميعاً فقد كان يتميز بموقع استراتيجي داخل القديح ويسهل الوصول إليه ، إضافة إلى توفر أحدث الأجهزة الرياضية فقد جذب إليه الكثير من المتدربات ، أيضاً بسبب أخلاق صاحبة المركز الرفيعة و طيبتها فقد كسبت المتدربات و الموظفات كأخواتها ، و لكن بسبب ظروفها الخاصة فقد تم اقفال المركز و مصادرة الأجهزة الرياضية ، مما سبب الحزن لأخواتي المتدربات فقد تأثرن كثيراً عند رؤيتهم للعمال وهم ينقلون الأجهزة من داخل المركز حيث كنَّ متعلقات بالمكان خصوصاً المتدربات القدامى.

همسة في أذن أخواتي العزيزات نصيحة بأن لاتتركن ممارسة الرياضة مهما كانت الظروف ، فهي تبعث لنا الطاقة الإيجابية و تحارب الإكتئاب بالإضافة إلى فوائدها الصحية العظيمة ، و عليكن أخواتي بأن تبحثن عن المركز المناسب و حتماً ستجدن المدربة الأفضل التي ستحفزكن بالتأكيد على مواصلة التمارين الرياضية بكل حماس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open