الرئيسية / مقالات / التطوع اليوم

التطوع اليوم

📝..حسين العطل

العمل التطوعي اليوم لم يكون كما كان في السابق، اصبح مفتوح للجميع و لا يقتصر على مجموعة او فريق او جمعية… فلجميع يستطيع ان يخدم المجتمع…( الأسرة – الزملاء – الأصدقاء – المدرسة ) حسب استطاعته
فهناك طرق عديدة لخدمة المجتمع و التطوع وهناك اشكال كثيره لتطوع مثل التطوع الاجتماعي او التطوع الديني (في المساجد او دور العباده )

ولا أستطيع ان اخفي ان هناك من يعمل تحت اسم التطوع لي اهداف تصب في مصالحهم من اجل تكوين علاقات مع المسؤولين او الوجاهة المجتمعية او اهداف ماديه…

اما في الواقع التطوع هو ان يبادر الفرد لخدمت المجتمع دون مقابل مادي او معنوي.

و انا ارا ان جميع ما سبق يأتي بعد ان تخلص العمل لله جل وعلا فيجزيك الله خيراً
وقال الله جلا وعلى في محكم كتابه العليم
(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)

اما بنسبة للذين لا يخلصون العمل لوجه الله
فعملهم لا يدوم ولا ناتج عملهم

ولنا في الأمام علي ابن ابي طالب (عليه السلام ) أسوا في التطوع
حيث كان يخرج في كل ليله حامل حقيبة على ظهره محمله بالاطعمة ليوزعها ليلاً في الخفاء على الايتام و الفقراء.
وان عددنا إنجازاته في العمل التطوعي لما انتهينا.

واختم قائلا انا العمل التطوعي واجب على كل فرد يستطيع المساعده لتنمية المجتمع.

🖌🖌

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open