الرئيسية / مقالات / بصيرة الأمل

بصيرة الأمل

علوي محمد الخضراوي

استيقظت من النوم وكعادتي بعد الإستحمام أشرب كوباً من الحليب الساخن وبعدها أتصفح في برامج التواصل من خلال هاتف الجوال ، وأول ما رأت عيني تغريدة للأخ العزيز الدكتور زكي الزاهر في إحدى القروبات كان يتكلم فيها عن عقار جديد تمت الموافقة عليه من خلال هيئة الدواء والغذاء الأمريكية الدواء (crizanlizumab-tmca) وهو عبارة عن حقنة شهرية اثبت فعالية جيدة في خفض عدد نوبات الإصابة الحادة بالألم حسب ما ذكره الدكتور زكي ، وبما أني أحد المصابين بهذا المرض الذي عشنا وقضينا معه معاناة لأكثر من ٣٠ سنة وبدون شعور ولا إرادياً أخذتني الأحلام يميناً يساراً وكانت تراودني بعض الأفكار التي جعلتني مقيد طوال حياتي رغم أنني لم أضع حواجز في طريقي ولأهدافي إلا أن المرض يعيقني أحياناً من ممارسة حياتي الطبيعية وهذا أمر طبيعي لطبيعة نوبات الألم الحادة ….

أنا لست بصدد أتكلم عن حياتي أو معاناتي بل بالمجمل وبالشكل العام معاناة أصحاب هذا المرض المؤلم الذي أشبه نوباته ( كل نوبة ألم أشبه بالموت ) …

وبصراحة هذه الأيام تكثر الأخبار من هنا وهناك عن هذا المرض واستكشاف بعض العقاقير لتقضي على حدة الألم وكثرة نوباته لدى المصابين ومن الأمر الطبيعي كل مريض عندما يقرأ ويسمع أخبار سارة عن هذا المرض ينتابه شعور مليء بالتفاؤل والبهجة والفرحة ويرسم إشراقة ما تبقى من عمر حياته في لوحة عنوانها خطت بدمائه وعلقت على صدره اسمها ( بصيرة الأمل ) ونتمنى أن يكون هذا الخبر للدكتور زكي بداية أمل لعلاج مرضى الأنيميا المنجلية كما نتمنى من المختصين والمسؤولين من وزارة صحة وطاقم طبي وإداريين أن يبدلوا أقصى جهودهم في البحث والدراسات واستكشاف العلاج اللازم لهذا المرض المؤلم والقاتل أحياناً الذي أعاق الكثير من الأسر وقضى على أمالهم وقيدهم وجعلهم يمارسون حياتهم وكأنهم بشر مختلفين عن سائر البشر …

ومن هنا نشكر أخينا الدكتور زكي عبدالله الزاهر على هذه البشارة التي تبهج قلوب جميع المعانين لهذا المرض ونسأل الله أن يمن على جميع المرضى بالصحة والعافية إنه سميع مجيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open