الرئيسية / أخبار / تحديات الاستثمار على طاولة المختصين في “منتدى القطيف للاستثمار 2019”

تحديات الاستثمار على طاولة المختصين في “منتدى القطيف للاستثمار 2019”

تنظمه غرفة الشرقية تحت رعاية سمو أمير المنطقة الاثنين المقبل
القديح 24

يستعرض منتدى القطيف للاستثمار 2019 عددا من الموضوعات التي تبحث تعزيز جاذبية الاستثمار والفرص المتاحة في محافظة القطيف، وذلك خلال فعاليات المنتدى التي تقيمها غرفة الشرقية برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، يوم الاثنين 23 ديسمبر 2019، بمركز الأمير فيصل بن فهد للمناسبات، في سيهات.

وقال رئيس مجلس أعمال غرفة الشرقية بمحافظة القطيف عبدالمحسن بن عبدالمجيد الفرج بان شركتي أرامكو السعودية والشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” والهيئة العامة للترفيه ، تشاركان في المنتدى كما يشارك بنك التنمية الاجتماعية وهيئة المنشات الصغيرة والمتوسطة ضمن البرنامج العلمي للمنتدى، واصفا المشاركة بالإضافة الكبيرة للمنتدى.

وأوضح الفرج بان المنتدى سيقدم صورة طبيعية عن واقع الاستثمار في القطيف، والفرص الاستثمارية المتاحة والتحديات التي يواجهها قطاع الاعمال بمشاركة الشركات الكبرى، بالإضافة الى أوجه الدعم المقدمة من بنك التنمية الاجتماعية وكيانات الدعم خصوصا ما يتعلق بدعم المشاريع الصغيرة والتي سيقدمها المختصون في “منشات”.

وأشار الفرج الى أن محافظة القطيف تتسم بجملة من المواصفات التي تجعلها واحة خصبة للاستثمار، لعل أبرزها الموقع الجغرافي الرابط بين العاصمة الإدارية للمنطقة الشرقية (الدمام)، وقلاع الصناعة السعودية (في الجبيل وراس الخير)، وهذا الأمر ينطوي على مجالات عمل في المجالات التجارية واللوجستية والصناعية وغير ذلك، هذا فضلا عن إطلالة المحافظة على الخليج العربي وما ينطوي عليه هذا الأمر من مجالات عمل في الأنشطة ذات العلاقة المباشرة بالبحر، من قبيل الصيد والسياحة والتجارة وغير ذلك.

وأعرب الفرج عن أمله في نجاح المنتدى على غرار النسختين الماضيتين.. مثمنا الرعاية الكريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ومشاركة سعادة محافظ القطيف الاستاذ خالد بن عبدالعزيز الصفيان، وغيرهما من المسؤولين في عدد من الجهات الحكومية والأهلية البارزة.

وخلص الفرج إلى القول بأن آفاق العمل واسعة، ومجالات الاستثمار في محافظة القطيف عديدة ومتنوعة، مدعومة بالتوجه الحكومي لتنويع مصادر الدخل، وتحسين البيئة الاستثمارية، وجذب الاستثمارات المحلية والخارجية، من هنا تتأكد قيمة المنتدى وأهمية الموضوعات التي سوف تبحث خلال جلسات المنتدى، التي نأمل أن تكون إضافة أخرى لحركة الاستثمار في المنطقة الشرقية.

يذكر ان المنتدى يبحث عددا من الموضوعات أبرزها: تحديات الاستثمار في الأنشطة الاقتصادية، وآليات تعزيز جاذبية الاستثمار، والفرص المتاحة، وتوجيه المستثمرين المبتدئين، كما يستعرض دور الهيئات والمؤسسات والشركات الكبرى في دعم الاستثمار، والمقومات الاقتصادية ودور المؤسسات المحركة للاستثمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open