الرئيسية / مقالات / اقرأ على حب أم البنين السلام عليها

اقرأ على حب أم البنين السلام عليها

📝..ماجدة الحمدان

اقرأ على حب أم البنين السلام عليها

كيفما تعمل بسجيتك حباً بأم البنين عليها السلام ؛اجعله وافراً ،خصباً ،موقراً ..

وإن كنت جاهلاً بهذه السيدة الجليلة قدراً حاول أن تكون مجاهداً وعارفاً بحقها برتبتها العظيمة عند الله عز وجل ..
إن لم تعرفها فاعرف مكانتها وابحث جاهداً عن شخصية أقل مايكون أنها باب الحوائج ..

كلماتي البسيطة ليست تعريفاً باسمها ولا كنيتها ..أنت تعلم أيها القاريء من هي هذه السيدة المبجلة ..

تستطيع البحث وتقدر على القراءة ..لكن الشعور بعظمتها لن يصل إلا بالاعتقاد والإيمان بها ..استنفر دمك الجاري في قلبك دعه يفور حباً وإجلالاً ..

عند باب الحوائج عندما تهُمّ بطرقه هيّء نفسك واخشع قلبك ..خلف هذا الباب هيبة امرأة تنفث عزاً و فخراً ،لاتململ نظرك الآن فحنو ظهرها القاسي على جسدها النحيل هدته المصيبة على معشوقها ،استدّر عينك بدمعة الوفاء لها كن سنداً في مواساتها جلّلها باحترام كما تجلل اعلى جنرالاً ،والتفت لعقلك وقلبك اضمر تقصيرك في حقها فأنت لاتفي بأي شيء لها ..

تقصدها محتاجاً ،مريضاً ،منهكاً وتقيم لأجل وفاءها المآتم والمآدب والسفرة الشهيرة بل تقرأ لها سورة الفاتحة على عجل وتجيب دعوتك حانية القلب سريعة الإجابة وأنت من أنت ؟
هي لاتحتاج أدنى شيء منك …

خُلِقت لعليّ عليه السلام وأثمرت عباساً وعبدالله وجعفراً وعثماناً لتكون مع ثمارها فداءً لأبي عبدالله الحسين عليه السلام فأي شيء بعد هذا الوقار تريد منك ؟

قصتها لديك كاملة وأنت تعلم من هي وماذا فعل أبطالها في ملحمة كربلاء ..
إنما أستفعل حبها في قلبك لاستحقاقها أكثر ماتعطي من قلبك لها ..

في محضر ذكرها استحضر لها الإجلال والعظمة ،في مأتمها دع قلبك يعتصر ألماً على فقدها ووفاءها ببنيها الأربعة ..حوّل حب الحسين عليه السلام من قلبها لقلبك ..أخشع حواسك مبتدئاً من زواجها بيعسوب الدين إلى استشهاد الحسين عليه السلام ..

وماتكون من الزهراء عليها السلام سيدة نساءالعالمين وهي عزيزتها ..ويتفاوت قدرك يا أم البنين ؛من أين نتوجه إليك وكيف نتوجه عظَم شأنك يفوقنا إدراكاً ..

ويدمي قلبي من يحضر مأتمك مستخفاً،جاهلاً..لا مبالي ..وما قدر معرفتي إلا قليلاً ولكن شغف قلبي بك مهتاجاً
السلام عليك يا أم البنين وعلى أولادك الأربعة الذين بذلوا مهجهم دون الحسين عليه السلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open