الرئيسية / مقالات / خواطرُ من مجلسِ العلامة الفضلي (ره) ـ 24 النهضة الحسينية (2)

خواطرُ من مجلسِ العلامة الفضلي (ره) ـ 24 النهضة الحسينية (2)

بقلم: سعيد حسن المطرود

تطوير الخطابة الحسينية في نظر العلامة الفضلي
رغم التطور الكبير في وسائل نقل المعرفة في حياتنا المعاصرة، وظهور قنوات التواصل الاجتماعي المتعددة، وبروز أثرها الكبير في حياة الناس في تواصلهم وثقافتهم، بحيث جعلت من العالم الفسيح قريةً صغيرة، كما يُقال، رغم كل ذلك إلا أننا نلاحظ أن لبعض الوسائل والوسائط التقليدية -كالخطابة على سبيل المثال – دورًا كبيرًا في التعليم والإرشاد في المجتمعات الإسلامية؛ وذلك لارتباطها بالشعائر الدينية كصلاة الجمعة والجماعة والوعظ والإرشاد، وإحياء الشعائر الدينية كذكرى عاشوراء التي يحييها محبو أهل البيت (ع) سنويًّا على مستوى العالم الإسلامي.

*ضرورة تطوير المنبر الحسيني*
لا يخفى أن للمنبر الحسيني دوره الحيوي في تثقيف المجتمعات الموالية وتطوير وعييها حول الكثير من القضايا الدينية والمعيشية، وكذلك في تشكيل عقلها الجمعي، إذ يعدّ الوسيلة الإعلامية الحاضرة بقوة في مجال التغيير الاجتماعي. وقد ساعدت قنوات التواصل الحديثة في انتشاره بشكل كبير.
ونظرًا لهذه الأهمية، اهتمّ كثير من الأعلام بقضية تطوير المنبر الحسيني، وذلك انطلاقًا من تأهيل الخطيب الحسيني علميًّا وأخلاقيًّا ومهاريًّا. إذ يعدّ الخطيب ركيزة هذا المنبر وقوامه.
ومن بين هؤلاء العلماء هو علَّامتنا الكبير الشيخ عبدالهادي الفضلي، عليه الرحمة.

*العلامة الفضلي يضع خطة لتأسيس معهد الخطابة الإسلامية*
لم يكتفِ علّامتنا الفضلي بوضع ملاحظاته ونقوده على الخطابة الحسينية فحسب، بل انبرى بوضع خطة دراسية محكمة لتأسيس معهد الخطابة الإسلامية؛ متكئًا على خبرته الطويلة في وضع المناهج الدراسية للحوزات والجامعات الإسلامية في بلدان إسلامية مختلفة، التي تنم عن موسوعية عميقة لدى علاّمتنا الكبير. وهي الخطّة التي من شأنها تطوير المنب الحسيني، بما ينعكس على تطوير الخطاب الديني ومن ثمّ يؤتي ثماره بما ينمّيه من وعي لدى الجماهير المتديّنة.
ولأهمية هذه الخطة، أنقلها لتفيد منها الحوزات العلمية والجامعات الإسلامية في أصقاع العالم الإسلامي، وهي خطة كتبها علاّمتنا الفضلي لتأسيس معهد خطابة في المنطقة.

*معهد الخطابة الإسلامية*
“1- مدة الدراسة سنتان موزعة على أربعة فصول.
2- مدة الفصل الدراسي أربعة أشهر.
3- مدة الدراسة في الأسبوع خمسة أيام.
4- عدد الحصص في اليوم ثلاث حصص.
5- مدة الحصة خمسون دقيقة.
6- تبدأ الدراسة يوميًّا من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الثانيةَ عشرةَ ظهرًا.
7- تبدأ الدراسة سنويًا من أول أكتوبر (تشرين الأول)، وتنتهي في آخر مايو (مايس)
8- تعطل الدراسة في منتصف السنة لمدة أسبوعين: الأسبوع الأخير من يناير (كانون الثاني)، والأسبوع الأول من فبراير (شباط).
9- يعقد امتحان للطلبة: نصفي، ويجري في الأسبوع الثالث من يناير (كانون الثاني)، ونهائي، ويجري في الأسبوع الأخير من مايو (مايس).
10- درجة النجاح 50٪ في المادة الواحدة، و60٪ في المجموع (المعدل).
11- توزع النتائج الامتحانية في المعدل العام كالتالي:
-من 90 إلى 100 ممتاز
-80 إلى 89 جيد جدًا
-70 إلى 79 جيد
-60 إلى 69 مقبول
-دون 60 ضعيف.
12- كذلك يعتبر الراسب بثلاث مواد راسبًا لسنته.
13- الطالب الراسب بمادتين يحملهما معه للسنة التالية فقط، ويُحتسبان على المعدل لسنتهما، ودرجة النجاح فيهما لا تقل عن 60.
14-توزع المواد الدراسية كالتالي:
أ- السنة الأولى: (الفصل الدراسي الأول):
-النحو والصرف 4 حصص.
-البلاغة 4 حصص.
-التجويد 2 حصتان.
-المنطق 2 حصتان.
-التاريخ الإسلامي (السيرة النبوية)
ب- السنة الأولى 🙁 الفصل الثاني):
-مبادئ أصول الفقه 2 حصتان.
-مبادئ علم الفقه 4 حصص.
-مبادئ علم الاجتماع 2 حصتان.
-مبادئ علم النفس 2 حصتان.
-التربية الإسلامية 2 حصتان.
-التاريخ الإسلامي (سير الأئمة الاثني عشر) 3 حصص.
ج- السنة الثانية :(الفصل الدراسي الأول).
-التفسير 4 حصص
-علوم الحديث 2 حصتان
-علم الأخلاق 2 حصتان
-علم الكلام 3 حصص
-الاقتصاد الإسلامي 2 حصتان
-جغرافية العالم الإسلامي 2حصتان.
د- السنة الثانية (الفصل الثاني):
-الفلسفة الإسلامية 3 حصص. -مناهج البحث 2 حصتان.
-صناعة الخطابة 3 حصص.
-صناعة الكتابة 2 حصتان.
-التطبيق الخطابي 5 حصص.
-كتابة بحث.
15- الكتب المقررة هي:
– النحو والصرف: (مختصر النحو)، الفضلي.
– الصرف (مختصر الصرف)، الفضلي.
-البلاغة: (علوم البلاغة)، المراغي.
التجويد: (قواعد التجويد)، العاملي.
-المنطق: (خلاصة المنطق)، الفضلي.
-التاريخ الإسلامي: (سيرة المصطفى)، (سيرة الأئمة الاثني عشر)، للسيد هاشم معروف الحسني.
-مبادئ أصول الفقه: (المعالم الجديدة)، الصدر.
-مبادئ علم الاجتماع: (مدخل إلى علم الاجتماع)، الدكتور محمد فايز، عبد أسعد، (مقدمة في علم الاجتماع الإسلامي)، الدكتور فريد أحمد، والدكتور إلياس بايوتس.

-مبادئ علم النفس: (علم النفس الإسلامي) الدكتور البستاني، و(أصول علم النفس العام )، عبد الحميد الهاشم.
-مبادئ علم الفقه: (تبصرة المتعلمين)، للعلّامة الحلي.
-التربية الإسلامية: (التربية عند الإمام)، الأديب.
-التفسير: (لم يحدد العلامة الفضلي منهجًا معينًا).
-علوم الحديث: (الدراية)، الشهيد الثاني، و(كليات في علم الرجال)، السبحاني.
-علم الأخلاق: (الأخلاق عند الإمام الصادق) (ع)، زين الدين.
-علم الكلام: (خلاصة علم الكلام)، الفضلي.
-الاقتصاد الإسلامي: (اقتصادنا)، الصدر.
جغرافية العالم الإسلامي (لم يحدد منهجًا محددًا).
-الفلسفة الإسلامية: (فلسفتنا)، الصدر.
-مناهج البحث: (أصول البحث)، الفضلي.
-صناعة الخطابة: (فن الخطابة)، أبو زهرة، و(كيف تصبحُ خطيبًا)، دانييل كارنيجي.
-صناعة الكتابة: (صناعة الكتابة) – لم يحدد المؤلف.
16- يُمنح الطالبُ المتخرجُ شهادةَ تخرجٍ بدرجة (إجازة في الخطابة)
17- الحضور والغياب والشؤون الأخرى، تقرر من قبل إدارة المعهد
والحمد لله رب العالمين”.

لقد أطلت عليك – قارئي العزيز- هذه الخاطرة، فألتمس منك العذر مكررًا، وشفيعي في ذلك ألا يفوتك شيء من الدرر الثمينة التي خطتها يراع علامتنا الفضلي (ره) في موضوع تطوير المنبر الحسيني.
رحم الله علامتنا الفضلي، وحشره مع المعصومين (ع).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open