الرئيسية / منوعات / أطعمة صحية قوت البشر على مر التاريخ‬

أطعمة صحية قوت البشر على مر التاريخ‬

الشرق الأوسط

معظم المصادر المعنية والمختصة تعرف الطعام على أنه ما يأكله الناس والحيوانات للبقاء على قيد الحياة، ويأتي عادة من النباتات أو الحيوانات، ويتم تناوله لتوفير الطاقة والتغذية المطلوبة. ويتضمن طعام البشر عادة مغذيات «كالسكريات والدهون والبروتينات والفيتامينات والمعادن».

ومن المعروف تاريخياً أن البشر يؤمنون الطعام عن طريقين، هما الصيد والزراعة.

وترتب الموسوعات الطعام أو الأغذية عادة على الشكل الآتي:

الأغدية الرئيسية: الخبز – البقوليات – اللحوم – منتجات الألبان – النباتات الصالحة للأكل – البيض – الحبوب – الفطريات – الأطعمة البحرية أو الحيوانات البحرية – المكسرات والبذور الصالحة للأكل.

الأطعمة المحضرة: الحلوى – الأطعمة المجففة – السكاكر – المقبلات – التوابل – الزلابيات – الأطعمة الجاهزة – صلصات الغمس والمعجنات – الأطعمة السريعة – الأطعمة الخفيفة – الصلصات – الأطعمة المخمرة – المعكرونة – السندويتشات – الحساء أو الشوربة – الفطائر – اليخنات.

— أهم الأطعمة الأساسية التي يستخدمها معظم الشعوب ويُعتمد عليها يومياً

– الخبز: واحد من أقدم الأطعمة التي عرفها البشر، وازدادت أهميته بعد الثورة الزراعية. ويحضر عادة من الماء والطحين، ويدخل عليه أحياناً الخميرة، وكثير من المواد الأخرى.

الخبز أيضاً من أكثر الأطعمة شعبية وارتباطاً بالناس، وله قدسية خاصة عند بعض الشعوب والجماعات. وهناك أنواع وأشكال منه لا تحصى ولا تعد في جميع بلدان المعمورة. وحالياً يعتبر الخبز مصدراً رئيسياً للكالسيوم والألياف والبروتينات والكربوهيدرات.

– اللحوم: عرف الإنسان اللحوم قبل كل شيء. وكان يصطاد الحيوانات للحصول عليها قبل أن يعرف الزراعة، وقبل أن يعرف الطبخ وأساليبه وأسراره.

وقد قام الإنسان أيضاً – ويقوم حالياً على نطاق صناعي هائل – بتربية الحيوانات والماشية للحصول على هذه اللحوم وغيرها من المواد، وخصوصاً الماعز والغنم والبقر والدجاج. لكن الإنسان لا يأكل هذه اللحوم فقط بل يأكل البعض لحوم الغزلان والخيل والجمال والسلاحف والحيتان والثعابين والأرانب والطيور وغيرها. وتعتبر اللحوم هذه الأيام مصدراً أساسياً للبروتينات وفيتامين «بي 12».

– منتجات الألبان: وهي الأطعمة التي تنتج أو تصنع من حليب الثدييات عادة. وهي أيضاً من الأطعمة المهمة والرئيسية في معظم بلدان العالم. وعادة ما يُستخدم في الحصول على منتجات الألبان حليب البقر والماعز والغنم والخيل والجمال والقطاس المستأنس.

ومن أهم منتجات الألبان: الجبنة واللبنة والزبدة. وهي كما هو معروف مصدر مهم من مصادر الكالسيوم وفيتامين «بي 2» والبروتين والبوتاسيوم.

– البيض: هو أيضاً من المواد الأولية التي أكلها البشر منذ بداية التاريخ، سواء أكانت للطيور أم للزواحف أم للأسماك أم للبرمائيات. إلا أن أنواع البيض التي يكثر استخدامها للطعام وفي الأطباق هذه الأيام، فهي: بيض الدجاج بالدرجة الأولى، ثم بيض السمان، والبطارخ.

والبيض واحد من أهم الأطعمة الغنية بالبروتين وفيتامين «د» المهم جداً للعظام ومحاربة السرطان.

– الأطعمة البحرية: وهي أيضاً من أقدم الأطعمة التي عرفها البشر، ومن أهم الأطعمة المغذية الغنية بالبروتينات. وعادة ما يأكل الناس معظم أنواع السمك، وهي كثيرة جداً، والمحار والرخويات والقشريات ونجوم البحر. وفضلاً عن أنها مهمة، فهي من أطيب الأطعمة والأكثر فائدة والأكثر استهلاكاً هذه الأيام في المناطق الساحلية، وخصوصاً مع انتشار ظاهرة «السوشي» اليابانية. ويستهلك الناس كثيراً سمك التونا والسردين والرنجة والقد وغيره.

– الحبوب: وهي نوعان، الأول يسمى حبوباً، كالأرز الأسود والحنطة والشعير والجاودار والسرمق وغيره. والثاني يسمى بقوليات، مثل الحمص والفول والبازلاء والعدس.

وهي مصدر مهم جداً من مصادر الألياف والبروتين والأحماض الأمينية والفوسفور الضرورية للإنسان.

– النباتات الصالحة للأكل: وهي كثيرة كما نعرف، وعلى رأسها الخضراوات والفاكهة، وأهمها: البندورة والبطاطا والخس والفاصوليا والبصل والثوم والقنبيط والجزر والحمضيات والتفاح والعنب والموز والفريز، والأعشاب على أنواعها. وكلها من المواد الغنية بالألياف والفيتامينات.

– السندويتشات: وهي من أنواع الطعام المحببة التي تحضر بالخبز، مع أي من أنواع اللحوم والأجبان والخضراوات والفاكهة، أو ما يجمع بينها. وهي ظاهرة حديثة وغربية بشكل عام، غايتها تحاشي التحضير المتعب والمطول للوجبات الكبيرة. وهي سريعة التناول تصلح للأماكن التي يصعب فيها الطبخ، وكثيرة الفائدة.

– المأكولات السريعة: يطلق هذا الاسم على كل الأطعمة التي تحضر بسرعة، وخصوصاً أطعمة المطاعم، أو ما يعرف بالـ«تيك أواي»، والمطاعم التي ترسل أطباقها إلى زبائنها باستخدام الدراجات النارية والسيارات. والظاهرة أميركية الأصل منذ الخمسينات.

وعلى رأس المأكولات السريعة التي نعرفها اليوم: مطاعم الهامبرغر والكباب والبيتزا والدجاج.

– اليخنات: من الأطباق الرئيسية عادة في معظم مطابخ العالم. وهي خليط من الخضراوات أو المواد الأخرى أو اللحوم، أو ما يجمع بينها. تطبخ في سائل معين، ومنها ما يطبخ على نار هادئة، ومنها ما يطبخ على نار عادية.

تقدم اليخنات كثيراً إلى جانب الأرز أو البطاطا. وكثير من الناس يستخدمون الخبز معها أو لتناولها. وكثير من الأطباق الفرنسية الكلاسيكية تأتي تحت هذا التعريف، كما هو الحال مع كثير من أطباق الكاري واليخنات العربية والتركية التقليدية، كالبامية والفاصوليا والبطاطا والبازلاء وغيره.

– الصلصات: أحد العناصر المهمة في عالم الطبخ والمتنوعة، والتي تتطلب أحياناً تقنيات عالية. وتعتبر الصلصات الفرنسية التي تستخدم في الأطباق الرئيسية الأكثر كلاسيكية وتقنية بين نظيراتها. إلا أن هناك كثيراً من الأنواع الجانبية الطيبة واللذيذة والضرورية في عالم الطبخ والمذاق، كصلصة البونزو اليابانية، والصويا الصينية، وصلصات الثوم، وصلصات الكزبرة.

– الأطعمة المجففة: وهي أيضاً من الأطعمة المهمة التي تستخدم للتخزين، ومن فصل إلى آخر، ومن سنة إلى أخرى. وهي ظاهرة قديمة عند البشر تهدف إلى حفظ الطعام، يعود تاريخها إلى 12 ألف سنة.

يمكن أن تكون هذه الأطعمة من الفاكهة، كالتين والمانغو والمشمش وغيرها، ويمكن أن تكون من الخضراوات، كالملوخية والباذنجان والبندورة. ويمكن أن تكون من اللحوم العادية وشتى أنواع الأسماك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open