الرئيسية / مقالات / الكاتب الأستاذ الأديب : محمد عبدالكريم الحميدي

الكاتب الأستاذ الأديب : محمد عبدالكريم الحميدي

حسين الدخيل أبو علي

الدول تفتخر وتعتز بما وصلت إليه من ثقافة وعلم ومعرفة واختراعات علمية وتتباهى بين مختلف دول العالم بما لديها من الدكاترة والمهندسين والكتاب والشعراء والمثقفين وماوصلوا إليه من الرفعة والسمو ونيل الدرجات من العلم والمعرفة في مجالهم وتخصصهم.
ونحن في القديح نفتخر ونعتز أيضا فعندنا من الدكاترة والمهندسين والأدباء والكتاب والشعراء والمثقفين من وصلوا لهذه المنزلة الرفيعة وكُرموا وذاع صيتهم في كل مكان فالقديح تزخر بالطاقات من الرجال والنساء.
نعتز ونفتخر بوجود ثلة مبدعة في وطننا العزيز أخذت على عاتقها هموم المجتمع كل في مجاله بتعزيز إبداعها وعلمها لخدمة البشرية علميا وعمليا بدون كلل أو ملل، ليثبتوا للعالم أننا قادرون ونمتلك عقولا راقية ومرموقة
في قديحنا الغالية.
يعيش بيننا قامة أدبية مثقفة تستحق التكريم والتشجيع، تفتخر القديح ومجموعة الغنامي بوجوده بينها فهو أحد أعضائها.
الكاتب الأستاذ:

*محمد بن عبد الكريم بن حسين الحميدي*

مولود في “القديح” بتاريخ 1978م
يعمل في التعليم من 2002م ولايزال على رأس العمل.

المؤهلات العلمية
شهادة الثانوية العامة 1997م
بكالوريوس لغة عربية من جامعة الملك فيصل بالأحساء 2002م
ماجستير في الأدب العربي والنقد الأدبي من جامعة المدينة العالمية (ميديو) بماليزيا 2013م

الإصدارات المنشورة
1-السياق والأنساق “ما السياق؟ ما النسق؟” 2013م
2-خارج الزمن “دراسة في الخطاب” 2013م
3-العروج “نص شعري” 2013م
4-التحولات 2014م
5-صمت (رواية) 2014م
6-الحطام “نصوص” 2014م
7-الكتاب والتأليف 2016م
8-الشهداء “كائنات الضوء لا تموت”(رواية) 2017م.
9-صراع الأنساق الثقافية “الجذور والمآلات” 2017م.

حاصل على جائزة النقد الأدبي في مسابقة نادي المنطقة الشرقية الأدبي لعام 2005م
حاصل على جائزة القطيف للإنجاز فرع الرواية 2017م
حاصل على جائزة القطيف للإنجاز فرع القراءة النقدية 2017م
حاصل على المركز الثاني (تم حجب المركز الأول) في مسابقة الكساء الأدبية التي يقيمها ملتقى ابن المقرب الدورة الثالثة 2018م
له برنامج على اليوتيوب بعنوان (سلسلة آفاق ثقافية) يتناول فيه بعض المفاهيم الثقافية بالشرح والتفصيل والتمثيل.
نشرت له مقالات في صحف ومجلات ورقية وإلكترونية

ما شاء الله عليه أبو قاسم سيرة مليئة بالإنجازات ولكل مجتهد نصيب
وهذا نتاج تعبه وسهره للوصول إلى ما وصل إليه.

يجب على أهل القديح أن يكرموا ويحفزوا ويشجعوا كل شخص رفع اسم القديح عاليا
وهذه الأيام شهدنا أبطالا من قديحنا الغالية حصلوا على الكؤوس والبطولات والجوائز.
وهم السيد علي نور الخضراوي
والكاتب المسرحي عباس أحمد الحايك
فهؤلاء وغيرهم من المبدعين يستحقون منا تكريمهم وتشجيعهم وتحفيزهم والوقوف معهم
والقديح تفتخر بوجودهم بيننا
الله يوفق الجميع يا رب العالمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حسين الدخيل أبو علي

 

تعليق واحد

  1. ماشاء الله تبارك الله….

    رجل ذو إمكانيات عالية، وتواضع جم ونحن نفتخر به جميعا
    واتمنى له التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open