الرئيسية / مقالات / رجاء لكل مواطن في عصر الكورونا

رجاء لكل مواطن في عصر الكورونا

مفيدة احمد اللويف

عندما نستيقظ كل صباح ومع وضعنا الحالي بإنتشار فيروس الكورونا (covid-19) فإننا مباشرة نفتح تطبيق الواتس أب حتى نطَّلع على آخر الأخبار و التطورات عن انتشار المرض او انحساره ، يؤسفني حقاً أن أجد غالبية أخبار الواتس أب مزيفة و ليست من مواقع رسمية ، و بالرغم من عدم صحتها يقوم أغلب أعضاء المجموعات في الواتس أب بتناقلها فتضج كل قروبات الواتس أب بها دون التأكد من صحتها.

واجبنا نحن كمواطنين أن نتأكد أولا من مصدر المعلومات و صحتها قبل النشر لأي فرد أو مجموعة في الواتس أب و إن كانت غير ضرورية وليست مهمة و قد تضر بالناس أو تخيفهم فلاداعي لنشرها ، أيضا يجب بأن نساهم جميعا في نشر الوعي بين الناس للتوقف تماماً عن نشر مثل تلك الشائعات أو المساهمة في ذلك ، كذلك واجب علينا بأن نتحد جميعا لمحاربة هذه الشائعات فنشرها أو المساعدة في نشرها جريمة وقد يعاقب عليها القانون ، بالإضافة إلى ان نشر تلك الأخبار الزائفة محرمة من الناحية الشرعية فبعضها قد تخيف الناس وتقلقهم وهذه مضرة للمجتمع وهي في الأصل مزيفة وليست حقيقية فلم نستمر بنشرها!
واقعاً المشكلة لا تتعلق بالمواضيع الزائفة فقط و لكن البعض قد يضيف البهارات على بعض الحقائق أو حتى الشائعات و يضخمها و هناك أناسٌ آخرين يخافون لدرجة الموت كما يحصل معنا هذه الفترة مع الكورونا فبدلا من نشر النصائح بين أهلنا و مجتمعنا لتجنب العدوى من الفيروس وللحد من انتشار المرض فإن البعض يعمل ليلاً و نهاراً فقط لتهويل الأمور فيموت الناس قبل أوانهم من شدة الخوف.

اختتم بحديث النبي محمد “صلى الله عليه و آله” بقوله (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) فمع هذه الأزمة حيث إنتشار الكورونا في بعض المناطق ببلادنا حمانا الله و إياكم من كل مكروه يتوجب علينا بأن ندعم بعضنا و أن نقف صفاً واحداً للتخلص من الشائعات و علينا أن نخدم الوطن واخواننا المواطنين بنشر الوعي و النصائح المهمة من المصادر الموثوقة للتخلص من هذا المرض نهائيا و أن نساهم في مساعدة الكوادر الطبية عند الحاجة للحد من انتشار هذا الوباء بدلاً من أن ندس سموم الأخبار المزيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open