الرئيسية / مقالات / النظام الرأسمالي وعدد سكان الأرض

النظام الرأسمالي وعدد سكان الأرض

حسين علي الغزوي

قُدر عدد سكان العالم في عام ١٩٥٠ م ، أي بعد خمس سنوات من إنشاء الأمم المتحدة، بما يقرب من ٢،٦ مليار نسمة. وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فقد وصل عدد السكان إلى ٥مليارات نسمة في  ١٩٨٧، ووصل العدد إلى ٦ مليارات نسمة في  ١٩٩٩م، وفي عام   ٢٠١١ ، وصل عدد سكان العالم إلى ٧  مليارات نسمة.  ويُتوقع أن يزيد عدد سكان العالم بمقدار ملياري فرد في الـ٣٠ عاما المقبلة، وهذا يعني يزيد سكان العالم من ٧،٧ مليار في الوقت الراهن إلى ٩،٧ مليار مع حلول عام ٢٠٥٠م.

وبحسب البيانات الواردة في تنقيح ٢٠١٩م من تقرير التوقعات السكانية في العالم، فمع حلول عام ٢٠٥٠م سيكون ١٦٪  من عدد سكان العالم (واحدا من كل ستة أفراد في العالم) أكبر من سن ٦٥ سنة، أي بزيادة ٧ ٪   (واحدا من كل ١١ فرد) عن عام ٢٠١٩م . أما في أوروبا وأمريكا الشمالية، فالمتوقع أن يكون ربع سكانها ممن هم فوق سن ٦٥  سنة. وكان عام ٢٠١٨ هو أول عام في التاريخ — على الصعيد العالمي — يزيد فيه عدد المسنين فوق سن ٦٥ عن عدد الأطفال دون الخامسة. كما أن من المتوقع أن يزيد عدد من هم فوق سن الـ٨٠ ثلاثة أضعاف (من ١٤٣ مليونا في ٢٠١٩ إلى ٤٢٦ مليونا في عام ٢٠٥٠ م ). ( حسب موقع الأمم المتحدة).

و يزداد  متوسط عمر السكان في العالم المتقدم وهي نسبة من المتوقع أن تزيد في المستقبل؛ وبالتالي تضع المزيد من الضغط على أنظمة التقاعد والرعاية الصحية، وتؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي.

في عام ٢٠١٩ م يوجد ١٤٣ مليون ممن هم فوق سن الثمانين، فما هي نظرة أبرز علماء النظام الرأسمالي تجاهم؟.
١_ توماس روبرت مالتوس (توفي في  – ٢٣ ديسمبر ١٨٣٤م )و هو  باحث سكاني واقتصادي سياسي إنجليزي. مالتوس مشهور بنظرياته المؤثرة حول التكاثر السكاني، ومن مؤلفاته (بحث في مبدأ السكان) وصاغ فيه نظريته حول السكان والتي ثارت ضجة كبيرة حيث ورد فيها أن الرجل الذي ليس له من يعيله والذي لا يستطيع أن يجد له عملاً في المجتمع سوف يجد أن ليس له نصيباً من الغذاء على أرضه فهو عضو زائد في وليمة الطبيعة حيث لا صحن له بين الصحون فإن الطبيعة تأمره بمغادرة الزمن، وقدر “مالثوس” أن العالم سيتجه نحو مجاعة محققة إذا لم يتم التقليل من البشر، وعلى هذا الأساس لا بد من أن يموت بعض الناس لكي يعيش البعض الآخر.!
٢_ هربرت سبنسر : عمل كمحرر في جريدة الايكونومست “الاقتصادي”.و هي جريدة اقتصادية مؤثرة ومهمة، و في عام ١٨٥١م  انضم إلى مجموعة جون تشابمان ،التي كانت ترعى الفكر الحر والإصلاح ،و بالذات تروج لفكرة التطور والارتقاء. طلب تشابمان من سبنسر ان يبحث نظرية توماس مالتوس ويعرضها في العدد الأول من مجلة اشرف على إصداراها ،و رأى سبنسر في نظرية مالتوس قانونا عاما يصلح للبشر كما للحيوانات ،حيث تعمل الحروب والكوارث والاوبئة على تصحيح الزيادة السكانية.

بالإضافة إلى تقرير لوجانو الذي علقت عليه سوزان جورج مساعد مدير المعهد القومي وعضو المراقبة الدولية للعلوم.

و عند النظر لمتوسط أعمار ضحايا مرض كورونا في عدة دول، لابد من طرح تسأول هل أن النظام الرأسمالي هو أكثر المستفيدين أم لا؟ ( الإستفادة مغايرة للتسبب).

فمثلاً : في إيطاليا، كشف تقرير تابع للمعهد العالي للصحة في إيطاليا، يوم  الجمعة الماضي ، أن متوسط ​​أعمار المرضى والمتوفين بفيروس كورونا (كوفيد-١٩) ٨١عامًا معظمهم من الرجال، وأوضح أن ٤٢،٢٪. من الوفيات انحصرت في الفئة العمرية ما بين ٨٠ و ٨٩ عاما في حين أن ٤، ٣٢٪  تتراوح أعمارهم بين ٧٠ إلى ٧٩ عاما و ٨،٤٪  من الوفيات بين ٦٠ و٦٩ عاماً أما ٢،٨% من المتوفين بسبب الفيروس فتتراوح أعمارهم ما بين ٥٠- ٥٩ عاما بينما تبلغ نسبة الذين تبلغ أعمارهم ٩٠ عاماً أو أكثر ١٤،١ ٪ .

وقال لويجي إيكاردي، مستشار الصحة في بيدمونت الإيطالية : “لم أرغب أبدًا في رؤية مثل هذه اللحظة، فستصبح تلك الوثيقة ملزمة وستعتمد على الأسبقية في الوصول إلى العناية المركزة بناء على معايير معينة مثل فرص بقاء المرضى على قيد الحياة”.

بمعنى ( يتم تحديد الأشخاص الذين يمكنهم الحياة والذين سيموتون بناءً على العمر والحالة الصحية للمريض).

و أما في أسبانيا :أشارت صحيفة “لابانجورديا” الإسبانية في وقت سابق إلى أن متوسط عمر المتوفين حتى الآن ٨٥ عاما، ومعظمهم من الرجال. ( حسب موقع قناة آر تي العربية) .

و أما في إيران : فقد نشر مدير مركز الإعلام بوزارة الصحة والتعليم الطبي الإيراني، كيانوش جهانبور، إحصائيات حول فيروس كورونا في إيران ، بينت نسبة إصابات النساء إلى الرجال وعدد المصابين والمتوفين
ووفقا للإحصائية فإن نسبة أعداد المتوفين من الرجال إلى النساء تبلغ ١ إلى ٤ ومعدل أعمار المتوفين هو ٦٧ عاما لغاية الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open