الرئيسية / مقالات / هل يؤثر نوعية الغذاء على الدم؟ (إن كان حمضي أو قلوي)

هل يؤثر نوعية الغذاء على الدم؟ (إن كان حمضي أو قلوي)

مفيدة اللويف

دم الإنسان قلوي قليلاً بتركيز 7.35 و 7.45 PH عكس المعدة فإنها حمضية بتركيز 3.5 PH أو أقل أما البول فيتغير تركيزه حسب نوعية الأكل ، هناك بحوث تقول بأن الغذاء القلوي يساعد الجسم بالمحافظة على استقرار مستوى حموضة الدم ولكن في الواقع أنه لاشيء نأكله سيغير درجة حموضة الدم بشكل كبير و سيعمل الجسم بالمحافظة على مستوى حموضة الدم ثابتا ، سأتحدث في مقالي عن النظام الغذائي القلوي حيث أنه جدا مفيد في فقدان الوزن صحيا و توجد بعض الدراسات و الأبحاث التي تؤكد بأن هذا النظام سينقص الوزن ويزيد من الطاقة و سيقلل من خطورة الإصابة بأمراض القلب و السرطان ، و هناك دراسات أثبتت من ضمن الفوائد المهمة للنظام الغذاء القلوي بأنه يساعد في منع حصوات الكلى و يحافظ على قوة العضلات و العظام كما يقلل من الإصابة بداء السكري النوع الثاني بالإضافة إلى أن هذا النظام سيقلل من آلام أسفل الظهر و سيحسن من صحة القلب و وظائف الدماغ ، كذلك يؤكد الأشخاص الذين يؤمنون بالنظام الغذائي القلوي بأنه على الرغم من أن الأطعمة المنتجة للأحماض ستغير توازن درجة الحموضة لدينا لفترة قصيرة فقط و لكن إذا استمرت في تغيير درجة حموضة الدم مرارًا وتكرارًا ممكن أن تنتج حموضة طويلة الأمد ، و لكن الباحثين لم يتمكنوا من تأكيد كل هذا حتى وقتنا الحالي.

إن الهدف من النظام الغذائي القلوي هو منع الجسم من الدخول في حالة حمضية أكثر مما يحتاجه وبالتالي منع الجسم من اتخاذ الإجراء و الذي قد يكون مضراً ليستعيد درجة الحموضة الطبيعية للجسم ، اتباع النظام الغذائي القلوي يكون بإختيار الفواكه و الخضروات و بعض أنواع المكسرات و البقوليات و بالإكثار من شرب الماء و تجنب السكر المكرر بالإضافة إلى تناول الأغذية ذات السعرات الحرارية العالية أو الدهون المشبعة ، كذلك يجب في هذا النظام تجنب الأطعمة المعلبة والتي غالبا ما تحتوي على الكثير من الصوديوم بالإضافة إلى منع الكافيين ، عند اتباع النظام القلوي يجب التقليل من الأطعمة الحمضية مثل الخبز و البروتين الحيواني كاللحوم و مشتقات الألبان ، أذكر لكم نقطة مهمة و هي أن احد الأولويات في النظام الغذائي القلوي هو معرفة نوع التربة التي تتم زراعة الفواكه و الخضروات فيها لأن هذا قد يؤثر بشكل كبير على المحتوى المعدني ، و من الجيد أيضا بأن هذا النظام سيساعد في انخفاض ضغط الدم و معدل الكولسترول في الدم وهذا مؤشر رائع للمحافظة على صحة القلب كما أن الحصول على وزن صحي مهم أيضا لمنع أو لعلاج مرض السكري وفي تجنب هشاشة العظام ، ووجدت بعض الدراسات أيضا بأن بعض أدوية العلاج الكيميائي تكون أكثر فعالية و أقل سمية للمصابين بالسرطان و لكن لم تثبت الدراسات حتى الآن بأن هذا النظام سيساعد في منع السرطان.

من خبرتي الواسعة في المجال الصحي فإنني أنصح الجميع قبل البدء بأي نوع من الأنظمة الغذائية بأنه يجب اتباع نصائح الطبيب المختص أو اختصاصي التغذية لتحديد النظام الأنسب لكل شخص حسب احتياجاته ، ولو أن الدراسات في هذا المجال محدودة ولكن العقل يحثنا على اتباع نظام غذائي قلوي حيث أنه يؤثر مباشرة على صحة العضلات و صحة القلب و وظائف الدماغ و بالتالي سيحد من الإصابة بالأمراض المزمنة و الوفيات الناجمة عن الأمراض المزمنة و أمراض القلب ، و توصي أيضاً جمعية القلب الأمريكية بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعيا لتجنب الأمراض لذلك لاننسى الإستمرار بممارسة الرياضة مع أي نظام غذائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open