الرئيسية / أخبار / بلدية القطيف تضبط مسلخا عشوائيا يمارس الذبح دون ترخيص وفي بيئة غير صحية في سيهات

بلدية القطيف تضبط مسلخا عشوائيا يمارس الذبح دون ترخيص وفي بيئة غير صحية في سيهات

القديح 24

ضبطت بلدية محافظة القطيف، اليوم «الأحد»، مسلخاً عشوائياً في إحدى المزارع الواقعة في سيهات، يمارس الذبح دون ترخيص وفي بيئة غير صحية، إضافة إلى افتقاد العاملين فيه للنظافة الشخصية، وعدم حصولهم على شهادات صحية، واستخدام أدوات غير نظيفة في عمليات الذبح والتجهيز، وتدني النظافة العامة.

وقدرت المضبوطات بنحو 800 كيلو جرام تم تجهيزها، استعدادا لتوزيعها على المستهلكين، إضافة للتحفظ على أدوات الذبح والتنظيف والتغليف.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد بن عبد المحسن الحسيني، أن الفرق الرقابية التابعة للبلدية ضبطت المسلخ المخالف ضمن الجولات الرقابية على سكن العمال للتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة، لمنع تفشي فيروس كورونا في سكن العمال، لافتا الى أن المسلخ عشوائي ومخالف للاشتراطات الصحية، ومنها تدني مستوى النظافة، بالإضافة إلى بيع لحوم مجهولة المصدر، وطبقت لائحة الجزاءات البلدية بحقهم.

وأكد، بأنه تمت مصادرة المضبوطات وتطبيق الجزاءات بحق المخالفين وفق اللوائح والأنظمة البلدية، مشيرا إلى أن الذبح العشوائي له نتائجه السلبية على الأفراد والمجتمع بصفة عامة كون من يقومون بذلك عمالة غير مختصة، ولم تحصل على شهادات صحية، إضافة إلى أن غياب الفحص البيطري للأنعام قبل وبعد الذبح يعرض المستهلك لخطر الإصابة بالأمراض، والذبائح للفساد السريع بسبب تعرضها للملوثات الخارجية، مما يسبب تكاثر البكتيريا والجراثيم المسببة للأمراض المختلفة في اللحوم، مؤكداً بأن الفرق الرقابية تقوم بجولات واسعة النطاق لرصد المخالفات الصحية.

من جهة أخرى وضمن جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا؛ كثفت البلدية وتيرة أعمالها الرقابية على سكن العمال وتم ضبط حلاقا وبقالة داخل سكن للعمال، وتم تطبيق لائحة الجزاءات البلدية بحقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open